أخبار

نشرة خاصة
تقرير خاص
الأرصاد الجوية: أمطار عاصفية قوية الاثنين والثلاثاء بالجنوب والجنوب الشرقي للمغرب
التفاصيل...
إصابات بليغة
إقليم أزيلال.. مصرع شخصين وإصابة طفلين من أسرة واحدة في انهيار صخري
بإقليم أزيلال اهتز دوار ازروال بجماعة تباروشت في إقليم أزيلال زوال السبت 23 يوليوز، على وقع فاجعة، راح ضحيتها شاب عشريني (إسماعيل) رفقة طفل عمره 9 سنوات (حسن)، فيما أصيب طفلان آخران بجروح خطيرة تم نقلهما على أثر ذلك، إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال قصد العلاج.وحسب مصادر محلية فقد تسبب انهيار في موقع صخري يقصده سكان القرية للاستجمام في وفاة شخصين وإصابة طفلين آخرين من أسرة واحدة، عندما قصد الضحية العشريني مكان الحادث الذي يتخذه سكان المنطقة كقبلة للاحتماء من أشعة الحرارة، بحكم تواجده بالقرب من عين مائية وبين الصخور.وطلب الضحية من شابين كانا يجلسان بداخل الموقع، أن يسمحا له بالجلوس بعض الوقت، حيث تركا له المكان وغادراه، قبل أن تنهار بعض الصخور لحظة وجيزة بعد ذلك، ما تسبب له بإصابات على مستوى الرأس ليسقط جثة هامدة على الفور،كما لقي طفل آخر لا يتعدى عمره تسع سنوات نفس المصير، فيما أصيب طفلان آخران بجروح بليغة.
التفاصيل...
ألمانيا تهتز من جديد
ألمانيا.. انفجار بمدينة أنسباخ والسلطات المحلية لا تستبعد "عملا إرهابيا"
هز انفجار مساء الأحد وسط مدينة أنسباخ بولاية بافاريا ، جنوب البلاد ، حيث جرح ما لا يقل عن 12 شخصا والشرطة الألمانية لم تستبعد أنه "اعتداء إرهابي نفذ بدافع جهادي " .وقال وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية يواخيم هيرمان في تصريح اليوم الاثنين " للأسف يتعلق الأمر باعتداء جديد " يستهدف الولاية مشيرا إلى أن منفذ الانفجار " طالب لجوء سوري يبلغ 27 سنة توفي في الانفجار" .ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن هيرمان الذي كان يتحدث من مكان الاعتداء في أنسباخ قوله " إن السلطات تريد أن تتحقق مما إذا كان الأمر يتعلق باعتداء جهادي (...) ولا يمكننا أن نستبعد أن يكون كذلك ".وأضاف قائلا "إنه بمجرد أن يكون المعتدي قد أراد اغتيال أشخاص آخرين ، فهذا يصب في هذه الفرضية " .وأوضح الوزير إن محتويات حقيبة الظهر كانت كافية لقتل وإصابة عدد أكبر بكثير من الناس مشيرا إلى أن منفذ الاعتداء الذي حاول الانتحار مرتين وأدخل مستشفى الأمراض العقلية ، كانت السلطات قد رفضت قبل سنة طلب لجوءه كان يعتزم "منع " إقامة مهرجان لموسيقى البوب إذ حاول الدخول إلى مكان المهرجان ، لكنه لم يكن يتوفر على بطاقة دخول فنفذ الانفجار على مقربة من مكان المهرجان.من جهته قال نائب مدير شرطة أنسباخ، رومان فيرتنغر، إن هناك "مؤشرات" على أن أجزاء معدنية قد أضيفت إلى المادة المتفجرة التي استعملها منفذ العملية ".
التفاصيل...