أريج تعود إلى كنف عائلتها بعد اختطاف لم يدم إلا أيام قليلة

تتواصل الفرحة العارمة لدى أفراد عائلة الطفلة ” أريج الصالحي”  وبحي باب السعيدة ، بعد اختطاف من بيت عائلتها بتطوان لم يدم طويلا ، وعادت المختطفة الصغيرة صاحبة ثلاث سنوات  إلى عائلتها بعد قيام  عناصر الدرك الملكي بإقليم تازة  بتوقيف المختطفة، وهي على متن القطار الذي كان في طريقه إلى تازة.

وكانت مصالح الدرك الملكي قد تلقت شكاية من شابين كانا يسافران على متن الرحلة، شكا في معاملة المختطفة مع ابنتها المفترضة ، مما دعاهما إلى الولوج الى العالم الأزرق ، ومن ثم التأكيد من وجود طفلة مختطفة  تتشابه ملامحها مع تلك الموجود في القطار .

وقامت مصالح الدرك بعملية المراقبة بعد تلقي الشكاية على الرقم 177 وفحص أنجزتها عناصرها على مستوى محطة قطار تازة، على خلفية شكوك بارتكاب عملية اختطاف، وقد تمت العلمية  بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، وقدمت المشتبه فيها للعدالة، بينما أرجعت الطفلة إلى أهلها بتطوان.
وبدأت قصة الاختطاف منذ أيام قليلة فقط،  بعد ما التمست الخاطفة التي تتوفر على سوابق في خطف الأطفال، من صاحبة البيت أن تساعدها في رعاية الطفلة، مقابلة إيوائها من الشارع ، وبعد أيام من طمأنة الأسرة، قامت باختطاف الطفلة بعد اصطحابها لشراء بعض الأغراض بالحي . وتقطن المرأة الخاطفة البالغة من العمر 41 سنة، بالعنوان المسجل في بطاقتها الوطنية، وهو الزنقة: 204 الرقم: 28 بحي الأمل عين قادوس بمدينة فاس.

مكتب تطوان

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق