أطفال الفقيه بن صالح تحت رحمة الصهد

ارتفاع درجات الحرارة بشكل مثير  يوم الأحد  16 يوليوز الجاري ، حول شوارع مدينة الفقيه بن صالح الرئيسة زوالا إلى مناطق أشباح ،ورغم انخفاض درجات الحرارة ليلا إلى 36 ،فلم يجد أطفال المدينة من ملاذ لهم للترفيه والترويح عن النفس غير النافورات التي تزين شارع الحسن الثاني في ظل غياب وسائل ترفيه واستجمام بديلة …الصهد داير في سكان المنطقة حالة منذ عدة أسابيع!

عبد المجيد تناني/ الفيه بن صالح

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق