حصريا لـ”إم إف إم”، هذا ما قاله رئيس جماعة الخميسات بعد فيديو نجاة اعتابو

قال “بلفيل عبد الحميد”  رئيس جماعة الخميسات في حوار حصري لموقع “إم إف إم” عقب الضجة التي أثارها مقطع فيديو للفنانة المغربية “نجاة اعتابو”، وهي تقوم بتصوير الحالة الكارثية التي تعيشها الخميسات من تهميش وإقصاء، وتلاه جواب كاتبته على برنامج “صباح الخير يا بلادي” الذي ينشطه الاعلاميان “خالد نزار” و”خولة دحو”، حيث اكدت الكاتبة أنه لا يوجد أي مسؤول في الجماعة، قال رئيسها، إنه يحب الفنانة نجاة اعتابو ويحترمها ويقدرها على غيرتها عن مدينتها، بإعتبارها رمزا على حد تعبيره، نافيا أن تكون المعلومات التي روجتها في مقطع الفيديو صحيحة.

وأضاف بلفيل  الذي يرأس الجماعة السالفة الذكر بدون لون سياسي أضاف في معرض حديثه عن الفيديو المذكور، أن غيرة الفنانة هي ما دفعها لتصوير المقطع، لكن بمعلومات خاطئة، مردفا أنه سبق لها وان اتصلت بالجماعة وكان عليها أن تتصل ونزودها بالمعلومات الصحيحة، يضيف.

ما هي المعلومات الخاطئة في الفيديو كما تقول؟

من بين المعلومات التي أوردتها اعتابو في الفيديو، من المبلغ المالي للميزانية، كما تكلمت على أحد الشوارع وعن انهيار أرصفته، وهذا  في الواقع يدخل في إطار شراكة مع الداخلية، موضحة أن هذه الاتفاقية لا يمكن الخروج عنها.

لماذا تعيش الخميسات هذا التهميش وجاراتها من المدن الصغرى في تحسن وتطور؟

مدينة الخميسات على عكس جيرانها لم تستفد من مشاريع تهيئة المدن، وذلك لعدم إنجاز الدراسات، مضيفا انهم أنجزو دراسة جديدة في تعاون مع المجلس الإقليمي.

وكن على يقين أن نجاة بعد سنة أو سنتين ستزور مدينة الخميسات وستلمس التغيير.

وهل سيصلح ما فسد لعقود من الزمن في ظرف سنة أو سنتين؟

لا يمكن البتة ذلك، ولكن سيكون تغيير كبير، بشكل تدريجي، مردفا أن هناك عوائق عدة تعترض طريقنا، على غرار ميزانية هذه السنة التي لم نتوصل بها إلى متم يوليوز الماضي.

يشار الى أن الفنانة نجاة اعتابو أثارت ضجة كبيرة بداية هذا الأسبوع بكشف الحالة المهترئة التي تعيشها شوارع الخميسات وحدائقها محملة المسؤولية لكافة المسؤولين في الجماعة والجهة والعمالة.

ياسين حسناوي

 

 

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق