آفاق جديدة تفتح لأطر من الإدارة التربوية وملفات أخرى لا تزال عالقة

اجتمعت يوم أمس الثلاثاء، وزارة التربية الوطنية ممثلة بالمدير المركزي للموارد البشرية وتكوين الأطر، بنزرهوني محمد، بالكتاب العامين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية أو من ينوب عنهم، بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط.

وحسب بلاغ للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي (FNE)، فقد تمت مناقشة مقترح إنصاف متضرري مرسوم متصرف تربوي 2-18-294، وذلك عبر تعديل مرسوم رقم 672-11-2 صادر في 23 ديسمبر 2011، في شأن إحداث وتنظيم المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين الفرع الثالث المادة 31 سلك تكوين أطر الإدارة التربوية وأطر هيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي.

وأفاد البلاغ، إلى أن المقترح يتضمن سنتين عوض سنة واحدة، للتكوين الأساس، عوض التأهيل، بالمراكز الجهوية على أن يتخرج المستفيدون من التكوين بالسلم 11 عوض السلم 10 المعمول به حاليا، كما تم الاتفاق على وضع إطار متصرف تربوي الدرجة الثانية (السلم 10) في طور الانقراض عبر ترقية سريعة بنصوص انتقالية للأفواج الخمسة المتخرجة 2015 و2016 و2017 و2018 و2019، كما تم التأكيد على استفادة الأطر الإدارية التربوية بالإسناد من إطار متصرف تربوي وبنفس الحقوق.

وحسب ذات البلاغ، فقد تم التأكيد في الاجتماع على الاعتناء بمراكز تكوين أطر وزارة التربية، ومن المفروض كذلك تغيير مرسوم رقم 723-85-2 صادر في 6 أبريل 1987، بإحداث مركز التوجيه والتخطيط التربوي خصوصا بعد وضع السلم 9 لأساتذة الإعدادي في طريق الانقراض وكان يلج المركز المرتب في السلم 9 ويتخرج بعد سنتين من التكوين مستشارا بالسلم 10، أما حاليا يلج المركز المرتب في السلم 10 ويتخرج بعد سنتين من التكوين مستشارا بالسلم 10 بل ويفقد حتى سنوات الأقدمية في السلم 10 ويحتفظ فقط بسنتين “جزافيتين”.

وذكرت الـFNE، أن هناك ملفات أخرى عالقة والتي ستطرح من جديد في اللقاء المقبل قبل نهاية السنة الدراسية مع وزير التربية الوطنية، والمحددة في الحركات الانتقالية، ما تبقى من مشاكل ضحايا النظامين والزنزانة 9، الأساتذة المفروض عليهم التعاقد، حاملي الشهادات والأساتذة مهندسي الدولة والدكاترة والمبرزين والمستبرزين، والعرضيين المدمجين، والمقصيين من خارج السلم، والنظام الأساسي والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين، المفتشين، والملحقين التربويين وملحقي الاقتصاد والإدارة، وأطر التوجيه والتخطيط، والمتصرفين والأساتذة العاملين خارج إطارهم الأصلي وملف الأساتذة المرسبين والمعفيين، وأطر المراقبة وتسيير المصالح المادية والمالية، المحررون، التقنيون، المهندسون، أساتذة تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية ELCO…)؛

تعليق فيسبوك

Comments are closed.