آفاق قطاع الصناعة بالمغرب في ظل كورونا

 قدم مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مساء الامس، عرضا حول التأثير المحتمل لفيروس كورونا المستجد  COVID-19 على قطاعي الصناعة والتجارة، وذلك خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة .

وأبرز العلمي، بهذا الخصوص، أنه تمت ملاحظة زيادة طفيفة في أثمان بعض المنتجات الغذائية وزيادة كبيرة في أثمان مواد النظافة، غير أن سلاسل التموين الصناعية، لا تتوقع اضطرابات مهمة على المدى القريب، حيث يتم تأمين مسالك بديلة من طرف الفاعلين.

ولمواجهة هذه الظرفية، ذكر العلمي بأن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي قامت باتخاذ عدة تدابير، من بينها إحداث لجنة لليقظة الاستراتيجية تجتمع كل يومين لاتخاذ التدابير اللازمة بهذا الشأن، بالإضافة الى وضع آليات لليقظة والتتبع اليومي مهمتها تحديد واقتراح، بشراكة مع الفدراليات، الحلول لأي تأثير ممكن لفيروس كورونا المستجد covid-19  على سلاسل التموين والأسواق في قطاعي الصناعة والتجارة.

وأضاف العلمي ان الوزارة اخضعت الأقنعة الطبية والجل المطهر لترخيص التصدير، كما قامت بإجراءات عملية لفائدة المقاولات المحتمل تضررها من  فيروس كورونا المستجد covid-19، فضلا عن تأمين المخزونات من المواد الأساسية غير القابلة للتلف وذلك لمواجهة ارتفاع الطلب الوطني.

وطمأن مولاي حفيظ العلمي المواطنين حول وضعية التموين المحلي التي لا تدعو للقلق، ودعا التجار لضرورة التحسيس بمسؤولياتهم اتجاه هذا الوضع.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.