أخنوش يكتسح الجامعات ويوصي بالاشتغال مع التنظيمات الموازية

أبدى عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار إعجابه بالقطاع الطلابي لحزبه “منظمة الطلبة التجمعيين” حيث صادق على قانونيتها في برنامج سنوي لضخ دماء جديد في جسم الحمامة قبل إستحقاقات 2021، وفق ما كشفته مصادر من داخل الحزب.

ومنذ تأسيسها شرعت منظمة الطلبة التجمعيين في تأسيس فروع لها في عدد من الجامعات المغربية، مع العمل على تنظيم عدد من الدورات التكوينة لاقت إستحسان الطلبة نظرا لأهمية المواضيع التي طرحت والتي لها علاقة بالواقع الراهن خاصة تلك المرتبطة بالاستعداد لمباريات الوظيفة العمومية.

من جهته قال الباحث كمال لعفر رئيس منظمة الطلبة التجمعيين إن أخنوش خصه برسالة عبارة عن توصية من أجل تكوين الطلبة ومساعدتهم في مسارهم الجامعي، الى جانب تأكيده على الاشتغال مع التنظيمات الموازية.

وشدد رئيس منظمة الطلبة التجمعيين على أن هذا الاطار الشاب مستمر في التوسع داخل المحيط الجامعي، حيث حضر أزيد من 200 طالب وطالبة الجمعة المنصرم بالجديد التي تم فيها تـاسيس فرع هناك بطموحات واهداف جديدة لخدمة جامعة أبي شعيب الدكالي.

وأضاف المتحدث نفسه، أن المنظمة إستكملت جولتها الرمضانية في العرائش ومكناس وصولا الى مدينة وجدة.

لعفر الذي تحدث لـ”إم إف إم” في تصريح خاص، أورد أن المستقبل للشباب وحزب التجمع الوطني للأحرار هو تنظيم لكل الاحرار، كما أن ذراعه الطلابي هو إطار لكل الأفكار والاراء، موضحا “الباب مفتوح للجميع وخدمة الطالب هدفنا جميعا”.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.