أستاذ جامعي: كمـال لحلو أكثر الإعلاميين امتثالا لقوانين الصحـافة

كشف مصدر طلابي لموقع “إم إف إم” أن أستاذا للتعليم العالي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، التابعة لجامعة الحسن الثاني، تكلم في إحدى حصصه عن كمال لحلو، الرئيس المدير العام لمجموعة إذاعات “إم إف إم”.

وأوضح المصدر، أن الأستاذ الجامعي الذي كان يقدم حصة علمية بداية هذا الأسبوع، ضمن تخصص الاجازة المهنية للصحافة القانونية والاقتصادية، والتي يشرف على تنسيقها أستاذ التعليم العالي والمحلل السياسي سعيد خمري، قال إن “السيد كمال لحلو مالك المجموعة الإعلامية التي تضم إذاعة MFM  كان من أكثر المستثمرين في الاعلام امتثالا للقانون وتنزيلا لاعلام القرب في المغرب”.

وأوضح الأستاذ وفقا لمصدر الموقع، أن “كمال لحلو ومع بداية الإذاعات الخاصة، والذي كان سباقا ورائدا في هذا المجال، نزل عند رغبة الدولة في تخصيص اذاعات للقرب (جهوية) وهو ما امتثل له مالك المؤسسة في كل من فاس ومراكش وأكادير، ناهيك عن العمل عبر مراسلين للتغطية الشاملة لعدد من المناطق في المغرب”.

ويعتبر كمال لحلو الذي اشتهر عند المغاربة بتعليقاته الوطنية على الاحداث الرياضية، وهو الرئيس التنفيذي لـ”لي إديسيون دي لا غازيت”، وهي مجموعة تقوم بتحرير المجلات الشهرية “VH” و “لالة فاطمة” فضلا عن “CHALLENGE” وهي صحيفة أسبوعية.

وهو أيضا الرئيس التنفيذي ومدير شركة “نيو بوبليسيتي”، الوكالة الإعلانية التي تشرف على محطة “إذاعة إم إف إم” منذ عام 2006.

وكان لحلو قد أنشأ سنة 1997 صحيفة “لا جازيت دو ماروك”، وهي صحيفة أسبوعية توقفت عن العمل في عام 2009.

وتم انتخاب كمال لحلو رئيسا “لجمعية الإذاعات والقنوات التلفزية المستقلة” في عام 2016، وقد أعيد انتخابه رئيسا “الفدرالية المغربية للإعلام” لفترة جديدة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.