أكادير: انعقاد ندوة وطنية حول الجهوية المتقدمة

افتتحت يوم أمس  بأكادير أشغال الندوة الوطنية حول الجهوية المتقدمة المنظمة تحت شعار :”الجهوية المتقدمة رافعة للتنمية المستدامة”. و أوضح والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير اداوتنان، أحمد حجي بأن انعقاد هذه الندوة يندرج في اطار النقاش العمومي حول النموذج المغربي للجهوية المتقدمة، و تدبير القطاع العمومي والتفاعل الايجابي الذي بلغه صرح الجهوية الموسعة، و كذا بمناسبة تقديم عرض المعلومات العامة الخاصة بالجغرافيا و التنظيم الاداري و توزيع السكان و معطيات المؤهلات الطبيعية وغيرها…

و أكد والي الجهة، بأن بلادنا دخلت مرحلة تنظيم العلاقة بين الدولة ومجالها الترابي في إطار الملكية العريقة، مؤكدا، بأن ورش الجهوية مر بعدد من المراحل بدء بصدور الميثاق الجماعي سنة 2002، و تنصيب اللجنة الجهوية سنة 2010 وتفعيل مقتضيات دستور 2011، والذي جعل من الجهات أساس التنظيم الترابي، فضلا عن صدور القوانين التنظيمية لتنزيل الجهوية المتقدمة سنة 2015 والتي تهدف إلى صياغة نموذج تنموي نابع من خصوصية البلاد بعيدا عن استنساخ التجارب الاخرى، ما يضفي على هذا الورش المزيد من الديمقراطية، لتحقيق ما يستحقه المواطن من تقدم وازدهار.

والي جهة سوس ماسة، شدد على ضرورة الاصلاح المؤسساتي و الحكامة الترابية لتحقيق الجهوية المتقدمة، من خلال تحديد آليات الشراكة بين السياسات العامة والمحلية، و التنسيق بين الفاعلين المحليين والمركزيين و غيرها.

يذكر أن الندوة الوطنية، الجهوية المتقدمة بأكادير لتي ينظمها مجلس جهة سوس ماسة تأتي في سياق تكريس جهود التواصل مع مختلف الفعاليات بالجهة و تماشيا مع ورش تنزيل أمثل للجهوية المتقدمة، كما تأتي ايضا ضمن سلسلة ندوات عبر جهات المملكة تحط الرحال بمحطتها الثانية بجهة سوس ماسة.
فاطمة الزهراء الواحدي

 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.