أمزازي: لا يجب إلقاء اللوم على المدرسة المغربية

اكد سعيد أمزازي،  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن معدل الهدر المدرسي بالمغرب انخفض مقارنة مع السنوات الماضية.

وأوضح أمزازي، الذي حل ضيفا على برنامج “ديكريبطاج”، الذي يبث على أمواج إذاعة “إم إف إم”، في مداخلة له، أن الوزارة تسجل لحد الآن 270 آلف حالة هدر سنويا، فيما قبل سنوات تم تسجيل أزبد من 450 ألف حالة هدر.

 وأكد الوزير، أن أسباب الهدر ليست فقط بنيوية، وإنما هناك ما هو ثقافي، مبرزا أنه لا يجب إلقاء اللوم فقط على المدرسة المغربية وأزمتها، وكذا أزمة “انحطاط القيم” داخلها، فين حين أن هذا الانحطاط هو وليد المجتمع ولا دخل للمدرسة المغربية فيه.

وقال أمزازي ” يجب تعبئة جميع المغاربة حول المدرسة، من أجل الرقي بالمستوى العام للتعليم في المغرب، الذي من شأنه إعطاء منتوج له دور إيجابي وفعال داخل المجتمع.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.