أمزازي متحدثا عن الاقتطاع من أجور الاساتذة..وقع خطأ

اعتبر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أن الاقتطاعات التي طالت رواتب عدد كبير من رجال ونساء التعليم، كانت بسبب أخطاء.

وحسب ما نقلته خديجة الزومي، المستشارة البرلمانية عن حزب “الاستقلال”، فإن أمزازي أخبرهم خلال مناقشة ميزانية القطاع يوم أمس الاثنين، بمجلس المستشارين، بأن “الموضوع يرجع إلى أخطاء وليس اقتطاعات وأن المصالح المختصة ستدبر ذاك ويرجع لكل ذي حق حقه”.

وأضافت القيادية النقابية نفسها “عموما الإضراب بريء من هذه الاقتطاعات “.

وكان أمزازي قد تجاهل الرد على تعقيب بخصوص موضوع الاقتطاعات، تقدم به نائب برلماني خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب يوم الاثنين 2 دجنبر.

يذكر أن الاقتطاعات التي طالت رواتب العديد من نساء ورجال التعليم كانت قد فجرت سجالا واسعا داخل هذه الفيئة من جهة وبينه وبين محسوبين على وزارة التربية الوطني من جهة ثانية الذين يرون ان الاقتطاعات قانونية.

فالاقتطاعات التي طالت رواتب موظفين وموظفات بوزارة التربية الوطنية فاقت في بعضها 1000 درهم، اعتبرها البعض رقما كبيرا زاد من تأزيم الوضعية التي تعيشها الفئة المذكورة، وتستعمل كسلاح ضد الاحتجاجات التي تخوضها من أجل تحسين وضعيتها”.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.