أمن العيون يضطر لاستعمال أسلحته الوظيفية

اضطرت عناصر الشرطة بولاية أمن مدينة العيون لإطلاق أربعة رصاصات تحذيرية من أسلحتهم الوظيفية، أمس الأحد، وذلك في تدخل أمني لتوقيف خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 22 و26 سنة، أحدهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما أبدوا مقاومة عنيفة وحاول اثنان منهم تعريض عناصر الشرطة لاعتداء خطير بواسطة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة كانت قد تدخلت في إطار الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية نزاع شب، في الساعات الأولى من صباح أمس، بين مجموعتين يشتبه في ارتباط عناصرهما بترويج الممنوعات، حيث تطور الأمر لإضرام النار بمنزل وإلحاق خسائر مادية بملك الغير، وذلك قبل أن تتدخل على إثره مصالح الشرطة القضائية ويضطر موظف شرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيهم الذين لاذوا بالفرار على متن سيارة رباعية الدفع.
وأضاف البلاغ أن إجراءات التفتيش المنجزة في هذه القضية أسفرت عن حجز سيارتين وسلاحين أبيضين ورصاصة خاصة ببندقيات الصيد، علاوة على قناعين لحجب المعطيات التشخيصية ولوحتي ترقيم أجنبيتين.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم، يقول المصدر ذاته، رهن تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية

تعليق فيسبوك

Comments are closed.