أوسلو: تألق الطلاب المغاربة في ألعاب الفرانكوفونية

عرف أداء الفريق المغربي تميزا لافتا في ألعاب الفرنكوفونية التي نظمت، أمس الثلاثاء في أوسلو، لفائدة طلاب الجاليات الناطقة بالفرنسية المقيمة في النرويج.

وتألق الطلاب الذين دافعوا عن ألوان المغرب هذا العام من خلال الفوز بثلاث ميداليات (الجائزة الأولى للشعر، الجائزة الثانية في الرسم، والجائزة الثالثة في الغناء)، في إطار هذه المسابقات التي أعطت انطلاقة مهرجان الفرانكوفونية 2019 . وتميز الحدث الذي عرف حضور سفيرة المغرب في النرويج، لمياء الراضي، بتنظيم خمس فعاليات: الرسم والغناء والشعر وكرة القدم وألعاب الاستشكاف التي يقوم من خلالها التلاميذ بالإجابة عن أسئلة تتعلق بثقافات من مختلف القارات.

وأتاحت هذه المجموعة من الأنشطة التعليمية والممتعة، التي نظمت في ثانوية “ريني كاسان” الفرنسية بمبادرة من عدة سفارات في المملكة الاسكندنافية، للأطفال فرصة فريدة لاكتشاف ثقافات أخرى وتقدير التنوع، ولكن أيضا لتعزيز تعبيراتهم الإبداعية. وتنافس حوالي مائة طالب من المدرسة الفرنسية، يمثلون العديد من الدول الأعضاء في المنظمة الدولية للفرانكفونية في أوسلو، بما في ذلك المغرب وبلجيكا وكندا وفرنسا واليونان والمجر وسويسرا وصربيا والنمسا وبولندا، في أجواء من المتعة والتركيز.

وينظم مهرجان الفرانكوفونية كل عام في جميع أنحاء العالم، وهو بمثابة لحظة خاصة للاحتفال بالسلام والصداقة والتنوع الثقافي.

سكينة العز

صحافية متدربة

تعليق فيسبوك

Comments are closed.