إحداث مناصب جديدة بوزارة الداخلية

تستعد وزارة الداخلية، لإحداث الكتابات العامة للشؤون الجهوية، بمختلف الولايات تحت سلطة الولاة ورئاسة الكتاب العامون للشؤون الجهوية المعينون من طرف وزير الداخلية.

وأفادت مصادر، أن الكتاب العامون للشؤون الجهوية، سيناط بهم مساعدة الوالي في تنسيق انشطة المصالح اللاممركزة للدولة، وفق ما ينص عليه الميثاق الوطني للاتمركز الاداري، الذي ينص على اعتماد اليات لحكامة منظومة التسيير الاداري على المستوى الجهوي.

ووفقا لذات المصادر، فقد أعدت وزارة الداخلية، تطبيقا للمادة 33 من الميثاق الوطني للا تمركز الاداري، مشروع قرار يحدد المخطط التنظيمي للكتابة العامة للشؤون الجهوية، والذي يراعي المهام المنوطة بهذه المؤسسة بموجب الميثاق الوطني، ولاسيما مهام التنسيق وتسيير الالتقائية، ومواكبة المصالح اللاممركزة للدولة، والجماعات الترابية.

وأشارت المصادر نفسها، إلى أنه من المنتظر وفق مشروع قانون سيتقدم به وزير الداخلية قريبا، أن تتألف الكتابة العامة للشؤون الجهوية بولايات الجهات، من اربعة اقسام، تشمل قسم الدراسات والتتبع والتحديث، والقسم الجهوي للجماعات الترابية، وقسم التنسيق الجهوي للتنمية البشرية، وقسم التنسيق القطاعي.

ومن المرتقب أن تشهد الوزارة مستجدات واصلاحات واسعة في دواليبها تشمل تعديل بعض فصول النظام الخاص لهيئة رجال السلطة مع زيادة مرتقبة في نظام التعويضات الخاصة بالسكن وضم موظفي اقسام الشؤون الداخلية داخل نظام خاص بهيئة الأطر الإدارية لوزارة الداخلية مع إقرار زيادة في الرواتب وخفض نسبة الضريبة على الدخل، حسب نفس المصادر.

المصادر ذاتها، أكدت بأن الإصلاحات التي ستشهدها وزارة الداخلية، تهم مرسوم قانون جديد لتحديد مهام واختصاصات الولاة والعمال والكتاب العامين، إضافة إلى إعادة هيكلة المديريات المركزية والأقسام والمصالح التابعة لوزارة الداخلية والبدء بالعمل على تفعيل الأقطاب داخل الهيكل الاداري للولايات والعمالات قصد التقليص من عدد الأقسام والمصالح.

ومن جملة المستجدات التي يرتقب أن تعرفها دواليب وزارة الداخلية، إحداث درجة عامل مكلف بالشؤون الجهوية، إلى جانب احداث مديريات جهوية للشؤون الداخلية داخل نفوذ تراب ولايات الجهة يعهد الى تسييرها والاشراف عليها عامل مدير جهوي للشؤون الداخلية.

ويرتقب أيضا وفق المعطيات المتوفرة، إمكانية تعيين عمال ملحقين بالولايات سيتولون مهام محددة، مع تكثيف برامج التكوين المستمر لفائدة أطر وزارة الداخلية داخل وخارج المملكة وإعادة هيكلة وإصلاح مؤسسة الحسن الثاني لرعاية شؤون رجال السلطة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.