اتحاد الدكاترة بالمغرب يستعد “لشلل” الادارات

قرر الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، خوض إضراب وطني بجميع المؤسسات الحكومية الأسبوع المقبل، وذلك ردا على استمرار غياب الإرادة السياسية لدى الحكومة، من أجل إنهاء الأزمة التي يعيشها الدكاترة.
ودعا الاتحاد في بلاغ له، إلى خوض إضراب وطني، الأربعاء 9 أكتوبر الجاري، مسجلا ما أسماه بـ”استمرار غياب الإرادة السياسية لدى الحكومة المغربية، من أجل إنهاء هذه الأزمة التي يعيشها الدكتور الموظف”.
وقال البلاغ، إن “أغلب الدكاترة أي 80 في المائة مرتبون خارج السلم”، مردفا أن “تسوية وضعيتهم لن تكلف خزينة الدولة أي اعتمادات إضافية مالية، بل ستكون هذه المناصب ربحا للدولة لترشيد النفقات من جهة ووضع هذه الفئة في المواقع التي ستخدم الشأن العام، خاصة أن الجامعات المغربية تعرف خصاصا في نسبة التأطير الذي ينعكس سلبا على جودة التعلمات، وكذلك تجويد الإدارة المغربية”.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.