استئنافية وجدة تخفف أحكام المتابعين في حراك جرادة

قضت غرفة الجنايات التابعة لمحكمة الاستئناف بوجدة، مساء الثلاثاء 26 فبراير بتخفيض العقوبة السجنية، الصادرة في حق 13 معتقلا من معتقلي “حراك جرادة”، ابتدائيا.
وقد قررت محكمة الاستئناف تخفيض العقوبات، لتتراوح ما بين سنتين وعشرة أشهر، بعدما كانت بين سنة وخمس سنوات ابتدائيا، حيث حكمت على عبد الخالق ميري بسنتين ونصف، بعدما أدين ابتدائيا بخمس سنوات، فيما قضت في حق كل من سمير لحرش، و عبد الرحمان بركيش، و سالم بوستة، محمد هواري، و جمال موغلي  بسنة واحدة حبسا نافذا لكل واحد منهم.
كما خففت استئنافية وجدة، الحكم الصادر في حق المعتقلين توفيق حمادي، فيصل طريبق، بوجمعة قسو، محمد يوسفي، واسماعيل كطي حيث قضت المحكمة في حق كل واحد منهم بعقوبة عشرة أشهر، بعدما كانت قد أدانتهم ابتدائيا بسنة سجنا نافذا.
وكانت النيابة العامة، قد وجهت إليهم تهما تتعلق باضرام النار عمدا في ناقلات بها أشخاص والمشاركة في ذلك، وعرقلة طريق عام بوضع أشياء تعوق مرور الناقلات وسيرها والذي تسبب في حوادث وتعطيل المرور ومضايقته واصابة اشخاص بجروح خطيرة والمشاركة في ذلك، و كسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، وإهانة واستعمال العنف في حق موظفين عموميين.

زهرالدين طيبي

وجدة

تعليق فيسبوك

Comments are closed.