اعتداء تلميذ على استاذته بثانوية ابن عباد بمراكش وجمعية مدرسي الفلسفة تدخل على الخط

عبر فرع الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بمراكش، ومعه أسرة التربية والتعليم بمديرية مراكش، والرأي العام المحلي عن أسفه الشديد لما آلت إليه علاقة التلميذ بالأستاذ في المدرسة المغربية. وقال في بيان له توصلت إم إف إم بنسخة منه،إنه يستنكر  الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له الاستاذة الامين عزيزة، أستاذة مادة الفلسفة بثانوية ابن عباد التأهيلية، حيث أقدم أحد التلاميذ على رشق الأستاذة بحجر على مستوى الرأس ، داخل أحد أروقة المؤسسة، الأمر الذي أدى إلى اغمائها. واضاف البيان أن الاعتداء  ترتب عنه عجز صحي قدره الطبيب في عشرين يوما. وساءل المكتب الاقليمي للجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة -فرع مراكش- كل المسؤولين بالوزارة الوصية على القطاع حول جدوى التدابير المتخذة لصون كرامة المدرسات والمدرسين، معلنا  للرأي المحلي والوطني: – استنكاره الشديد لكل أشكال العنف وللسلوك اللامدني واللاتربوي الذي ينخر جسم المدرسة الوطنية العمومية. – ودعوته كل المسؤولين بالحقل التربوي محليا وجهويا ووطنيا إلى اتخاد جميع التدابير التربوية والقانونية لحفظ أمن المدرسات والمدرسين،وصيانة كرامتهم وتحصين حرمة المؤسسة التربوية. – ويهيب بكل الهيئات السياسة والنقابية والحقوقية والجمعوية الوطنية، وكل الضمائر الحية ببلادنا إلى تكثيف الجهود من أجل تنظيف المدرسة المغربية من مظاهر العنف والانحراف والرقي بهذا الفضاء الذي يصنع مستقبلنا. – كما ان فرع الجمعية عبر في بيانه عن استعداده اللامشروط للمساهمة في كل المبادرات الوطنية والمحلية الهادفة إلى خدمة الحقل التربوي ببلادنا.

مصطفى غلمان / مراكش

تعليق فيسبوك

Comments are closed.