اعتقال امام مسجد بإقليم الحوز بتهمة اغتصاب سبع قاصرات داخل كتاب مدرسي

أحيل اليوم 27-05-2018 على محكمة الاستئناف بمدينة مراكش إمام مسجد بعد اتهامه باغتصاب سبع فتيات قاصرات، تتراوح اعمارهن بين تسع سنوات وستة عشر سنة
وفي تفاصيل القضية، كثر الحديث حول فتاة، تبلغ من العمر 16 سنة بمنطقة ستي فاظمة بإقليم الحوز، بعدما اقدمت على مغادرة أحد دواوير المنطقة المذكورة في ظروف غامضة، خاصة أنها كانت مقبلة على الزواج، وحاول أفراد عائلتها البحث عنها طويلا حتى تمكنوا من العثور عليها بمحطة القطار بالدار البيضاء، فجاؤوا بها إلى الدوار من جديد، واستفسروها عن سبب هروبها من الديار، فكان اعترافها بالحقيقة مرا مرارة العلقم، حيث قالت أنها كانت قد وقعت ضحية لإمام المسجد الذي فض بكرتها مند الصغر، إذ كانت تحفظ عنده القرآن الكريم، وأن المتهم – في عقده الرابع- كان يستدرج الفتيات اللواتي كن يدرسن معها بذات الدوار بالقرب من كتاب المسجد الذي يؤم فيه الناس ويمارس عليهن الجنس وهن صغيرات، وأنها عاشت سنوات تخفي الأمر عن الكل، وأنها ليست الضحية الوحيدة، بل هناك فتياة أخريات، وقعن في شرك الإمام، فوضع الأب شكاية لدى عناصر الدرك الملكي بمركز ستي فاظمة التابع لسرية تحناوت والذين تحركوا لتوقيف الإمام وإخضاعه للتحقيق، وبعد الاستماع إليه، واستدعاء بقية الضحايا اللواتي أكدن أنهن وقعن في شرك الظنين، وتعرضن للإغتصاب، تمت إحالة الإمام المتهم صباح اليوم على محكمة الاستئناف بمراكش لتعميق البحث معه وذلك بأمر من النيابة العامة بمراكش، وقت دخلت جمعيات حقوقية على الخط في هذه الرذيلة التي ارتكبها الامام المذكور، وظهرت مدوية في هذا الشهر الفضيل
أحمد بن أعيوش – محمد أيت وازوض

تعليق فيسبوك

Comments are closed.