افتتاح قنصلية شرفية لسنغافورة في الدار البيضاء

أقيم مساء أمس الثلاثاء في الدار البيضاء ، حفل استقبال بمناسبة الافتتاح الرسمي للقنصلية الشرفية لسنغافورة في العاصمة الاقتصادية للمملكة، بحضور ثلة من المسؤولين العموميين و المنعشين الخواص .

و شهد هذا الحفل على الخصوص حضور والي جهة الدار البيضاء –سطات ، عامل عمالة الدار البيضاء ، السيد سعيد أحميدوش ، و رئيس مجلس الجهة ، السيد مصطفى بكوري ، و رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، السيد شكيب لعلج ، والرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك ، السيد محمد الكتاني ، ورئيس مجموعة كوسومار ، السيد محمد فكرات.

و تجدر الاشارة إلى أنه في دجنبر الماضي ، تم تعيين السيد محمد حوراني ، الرئيس المدير العام لشركة Hightech Payment Systems (HPS) ، من قبل حكومة جمهورية سنغافورة في منصب القنصل الفخري العام في الدار البيضاء ، وهي الصفة التي ستلازمه في جميع أنحاء المغرب.

ومن شأن افتتاح هذه القنصلية الشرفية تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية بين المغرب وسنغافورة ، بالنظر إلى الموقع الاستراتيجي للبلدين في قارتيهما.

و في كلمة بالمناسبة، قال السيد حوراني إنه “تشرف” بالثقة التي وضعتها فيه السلطات السنغافورية ، مؤكدا أن القنصلية ستعمل على “ضخ نفس جديد في العلاقات بين البلدين.”

و أبرز أنه “علاوة عن الدور المرتبط بالمهام الادارية ، فالأمر يتعلق في الواقع بالتركيز على المبادرات التي ستمكن من تطوير التعاون بين البلدين” ، مشيرا الى أن سنغافورة “خطت خطوات جبارة في مجال التنمية ، وضافعت نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 100 في 50 سنة “.

من جهة أخرى ، أبرز السيد حوراني ، التقدم الكبير الذي أحرزه المغرب في مجالي الإصلاح والتنمية ، ، مستعرضا بالمناسبة العديد من القاوسم المشتركة بين المغرب وسنغافورة ، و التي ستساعد في تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات ، وخاصة الاقتصاد والثقافة.

من جانبه ، أوضح سفير سنغافورة غير المقيم في المغرب، السيد جورج جوه، أن مع افتتاح هذه الهيئة في المغرب سيصل عدد القنصليات التي دشنتها سنغافورة الى 33 قنصلية ، تتوزع في 29 دولة ، مستعرضا بالمناسبة أبرز القطاعات المنتجة في بلاده والإمكانات التي تزخر بها.

و أعرب عن ارتياحه لجودة العلاقات الثنائية بين المغرب وبلاده ، معتبرا أن افتتاح هذه القنصلية الشرفية سيزيد من تعميق هذه العلاقات.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.