اقبال كبير للنساء خلال الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي

شهدت الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي، التي انطلقت يوم 22 من الشهر الماضي، إقبالا ملحوظا من طرف النساء.

ونظمت هذه الحملة  تحت شعار “فحصك الآن…أمان واطمئنان…لا تترددي”،حيت استفادت نساء الإقليم والجماعات الترابية آيت بلقاسم وأيت ايكو، ومولاي ادريس أغبال، وبوقشمير، وسيدي بوخلخال، وسيدي علال المصدر، والغوالم، من خلال توفير وحدة طبية متنقلة لأمراض النساء من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 وتوخت هذه الحملة، التوعية والتحسيس بأهمية العلاج والكشف المبكر عن سرطان الثدي، والكشف عن هذا المرض الذي يشكل تهديدا للصحة العمومية، باعتباره يمثل نسبة 50 في المائة من مجموع أنواع السرطانات التي تصاب بها النساء، وثاني مسبب للوفيات، إذ يصيب امرأة من بين كل ثمان نساء، ويؤدي إلى وفاة واحدة من كل 14 امرأة.

وتستهدف هذه الحملة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و69 سنة، مع مجانية الكشف الإشعاعي للثدي بعد الفحص السريري بالمراكز الصحية. وموازاة مع هذه الفحوصات التي همت سرطان الثدي والرحم، استفادت ساكنة جماعة أيت بلقاسم من خدمات أخرى، الكشف الطبي لصالح 84 شخصا، والكشف عن داء السكري والضغط الدموي، كما استفاد 180 شخصا من نفس الخدمات بجماعة أيت ايكو. وتستمر الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي بإقليم الخميسات، إلى غاية 22 نونبر الجاري، بهدف تعزيز التشخيص المبكر للمرض، والتكفل بعلاج الحالات  عبر إشراك مختلف الجهات الفاعلة، وخصوصا المنظمات غير الحكومية المحلية التي تنشط في هذا المجال

 

 

تعليق فيسبوك

Comments are closed.