الأمن يحبط عملية تهريب 13 طنا و200 كيلوغرام من الشيرا

نجحت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أول أمس الثلاثاء، في توقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه جرى توقيف المشتبه فيهما بضيعة فلاحية بمنطقة “رأس الماء” على بعد عشرة كيلومترات تقريبا من مدينة فاس.

وأضاف البلاغ، أنه تم ضبط شحنات كبيرة من المخدرات يناهز وزنها 13 طنا و200 كيلوغرام من مخدر الشيرا، كانت مخبأة بعناية فائقة في صلب قطع كبيرة من الرخام، بعدما تم تجويفها بمعدات كهربائية دقيقة تستعمل في ثقب الأحجار والقطع الرخامية.
وأوضح المصدر ذاته، أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية مكنت أيضا من حجز معدات لوجيستيكية يشتبه في علاقتها بتهريب المخدرات، وهي عبارة عن سيارة رباعية الدفع، ومقطورة شاحنة من الحجم الكبير، ودراجة نارية، ومحول كهربائي، علاوة على بندقية صيد محشوة بخرطوشتين.
وأشار البلاغ، إلى أن المشتبه فيهما تم الاحتفاظ بهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد كافة الامتدادات والارتباطات الوطنية والدولية للشبكة الإجرامية المتورطة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.