الأمن يقبض على رئيس عصابة ببني ملال

جرى صباح يومه الخميس، بمدينة بني ملال، توقيف المشتبه فيه (ص.ح) المبحوث عنه من أجل تكوين عصابة إجرامية وارتكاب جريمة قتل باستعمال سلاح ناري والتي راح ضحيتها منتصف الأسبوع الماضي جزار بضواحي بحيرة بين الويدان.
وأشار مصدر إلى أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بأزيلال بتنسيق مع مصالح الشرطة ببني ملال ترصدوا المعني بالأمر باستعمال تقنية الرصد المكاني Gps حيث تمكنوا من محاصرته بالقرب من المركز التجاري أسيما وشل حركته وتصفيده.
وحسب نفس المصدر فقد تم نقل العنصر الموقوف وهو من ذوي السوابق القضائية إلى مقر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية أزيلال قصد البحث معه في التهم المنسوبة إليه.
وكانت القضية قد هزت الرأي العام صباحا يوم الجمعة الماضي، بعد تعرض الهالك رفقة 5 أشخاص من أفراد أسرته، إلى هجوم من طرف عصابة ملثمين يقودها العنصر الموقوف بمنطقة اغبالو قرب بين الويدان في منطقة غابوية حين توقفت العائلة بسيارتها من نوع فورد ترانزيت لتمكين أحدهم من قضاء حاجته حيث تم مهاجمتهم بالحجارة وتهديدهم بسلاح ناري وأسلحة بيضاء ومطالبتهم بتسليم كل ما لديهم من أموال وهواتف وغيرها ، قبل أن يطلق المشتبه فيه الرئيس النار من بندقية تقليدية ( بوحبة ) أصابت الضحية على مستوى فخذه ثم الاعتداء عليه بواسطة الحجارة أصيب جراءها إصابات بليغة على مستوى الرأس ،كما أصيب شقيقه وهو سائق سيارة أجرة إصابة خفيفة ، ليلوذ أفراد العصابة بالفرار بعدما سلبوا الضحايا ما بحوزتهم.
وكثفت مختلف مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني أبحاثها وتحرياتها، من أجل توقيف أفراد العصابة، مما أسفر عن اعتقال ثمانية أشخاص تم وضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة وذلك من أجل كشف كل الملابسات والظروف المحيطة بالجريمة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.