البسيج يطيح بخلية جديدة

أعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن تفكيكه لخلية إرهابية اليوم الجمعة بمدينة طنجة.
وطبقا لبلاغ صادر عن المكتب المركزي فان هذه الجماعة المتطرفة تتكون من 8 عناصر تنشط بمدينة طنجة , وأضاف ان فئتهم العمرية تتراوح ما بين 20 و31 سنة ومن بين هذه العناصر شقيق مقاتلين في تنظيم “داعش” بكل من سوريا والعراق.
وأعرب ذات المصدر أن مثل هذه العملية تدخل في نطاق التصدي للتهديدات الإرهابية خصوصا المرتبطة بتنظيم “داعش”. ومن جهة أخرى نجم عن هذه العملية حجز العديد من الأشياء التي تم ايجادها في حوزة هذه الخلية الإرهابية وتتمثل في أسلحة بيضاء وأجهزة الكترونية وقطعة ثوب أسود حامل لشعار تنظيم “داعش” بالإضافة الى بدلات شبه عسكرية وقوسين للرماية تحت الماء.
وابان البلاغ أن الأبحاث الأولية بخصوص هذه القضية اكدت بأن عناصر هذا التنظيم الارهابي الموالي “لداعش” كانوا يسعون الى القيام بمخططات إرهابية بالمملكة بالإضافة الى انهم منخرطين للدعاية والترويج “لداعش” ولخطاباته المتطرفة. وفي نفس السياق أعرب البلاغ بأنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية للتحقيق معهم حول ملابسات هذه القضية تحت اشراف النيابة العامة. في حين لاتزال اطوار البحث جارية لتوقيف عناصر أخرى يشتبه في تورطهم مع هذا التنظيم الإرهابي.

أميمة لكنوش/صحفية متدربة

تعليق فيسبوك

Comments are closed.