التجديد الطلابي تستنكر الأوضاع بكلية الحقوق سطات

استنكرت منظمة التجديد الطلابي، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات، الحالة المأساوية التي بلغتها الكلية بسبب الارتجالية في التدبير، والصراعات الضارية بين عدد من الأطراف الذين لا تهمهم مصلحة طلبة الكلية.
ونددت المنظمة في بلاغ لها، بالعشوائية التي طبعت تنظيم إدارة الكلية لامتحانات الدورتين العادية والاستدراكية، مطالبة بذلك المسؤولين بتحمل كامل مسؤوليتها في تصويب أخطائها الفادحة عبر التجاوب مع الطلبة، وحل مشاكلهم التي تسبب فيها تدبيرها البدائي.
وحسب ذات البلاغ، فإن المنظمة تدعوا إدارة الكلية إلى مواكبة التطور التكنولوجي والسير على درب عدد من الكليات الأخرى، التي تعتمد نظم معلوماتية متطورة في معالجة النقاط وفي توفير مختلف الخدمات للطلبة، كما تدعوا مجلس الكلية إلى استحضار مسؤوليته والنظر بالجدية اللازمة في الاختلالات التي تتخبط فيها الكلية على جميع المستويات.
وأكدت المنظمة، دعمها للأشكال النضالية التي يخوضها الطلبة دفاعا عن مطالبهم العادلة والمشروعة ورفضا للإجهاز على الحقوق الذي باتت تتخصص فيه كلية الحقوق بسطات.
وقال البلاغ، إن إدارة الكلية لم تلتزم منذ البداية بالضوابط القانونية المتعارف عليها في الإعلان عن موعد الامتحانات، التي شاب تنظيمها خروقات بالجملة، إضافة الى “اختفاء” نقاط مئات الطلبة أثناء الإفراج عن نتائج الدورة العادية، وكذا تساهل القائمين على الامتحانات مع استفحال ظاهرة الغش، وغياب محاضر تسجيل الحضور أثناء اجتياز الامتحانات، وعدم تفاعل الإدارة مع شكايات الطلبة ونهجها سياسة “صم الآذان” تجاه حقوقهم التي تتحمل هي مسؤولية ضياعها.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.