التحريض على الجريمة يجر عشرينيا للسجن

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، زوال اليوم الخميس، من توقيف شخص يبلغ من العمر 28 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في التحريض على الكراهية وعلى ارتكاب جرائم ضد الأشخاص والممتلكات عن طريق تدوينات ومحتويات رقمية منشورة بواسطة الأنظمة المعلوماتية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح اليقظة المعلوماتية التابعة للأمن الوطني كانت قد رصدت تدوينات منشورة على منصات التواصل الاجتماعي، يدعو فيها أحد الأشخاص إلى ارتكاب جرائم القتل العمد ضد فئات معينة من المواطنين على أساس التمييز في الجنس واللون، وذلك لاستغلالها في المس بمرتكزات النظام العام وتسهيل اقتراف جرائم أخرى ضد الأموال والممتلكات.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، أسفرت عن تشخيص هوية ناشر هذه التدوينات والمحتويات التمييزية والمحرضة على العنف والكراهية، قبل أن يتم توقيفه زوال اليوم الخميس بمدينة الدار البيضاء.

وقد تم – حسب البلاغ – الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات نشر مثل هذه المحتويات الإجرامية التي تمس بالإحساس بأمن المواطنات والمواطنين.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.