التحريض على الدعارة.. هذه آخر تطورات قضية نجاة الوافي

أعلنت النيابة العامة، عن براءة الممثلة نجاة الوافي من جنحة الخيانة الزوجية لانعدام ثبوت الفعل طبقا للمادة 493 من القانون الجنائي المغربي.

وحسب بلاغ للنيابة العامة، يومه الجمعة، فقد تقرر استبعاد تهمة الخيانة الزوجية في حق الممثلة وهي التهمة المشينة أخلاقيا وأدبيا ودينيا واجتماعيا وكيفت وقائع القضية بجنحة أخرى غامضة، وذلك بعد ثلاثة أشهر من التحقيق.

وأشار البلاغ، إلى أن قضية الممثلة المغربية نجاة الوافي والمخرج السينمائي سعيد خلاف، جاءت بعد تقديم زوجها الأمريكي الجنسية، شكاية إلى النيابة العامة بالمحكمة الجنحية بعين السبع بالدار البيضاء، يتهم فيها زوجته بالخيانة الزوجية مع المخرج المذكور.

ومن جهة أخرى ذكرت النيابة العامة، أن دفاع الممثلة المغربية، صرح قائلا، إن ” شكاية الزوج المشتكي أصبحت والعدم سواء وأصبح المشتكي اليوم متهما بتقديم بلاغ كاذب ضد زوجته “، مضيفا أنها الشكاية الجديدة التي صرح دفاع نجاة الوافي عزمه على تقديمها قبل حلول الجلسة المقبلة في 2019/10/28 لمناقشة جنحة التحريض على الدعارة المنصوص عليها وعلى عقوبتها في المادة 502 من القانون الجنائي، والتي مفادها أن ” من قام علنا بجلب أشخاص ذكورا أو إناثا لتحريضهم على الدعارة و ذلك بواسطة إشارات أو أقوال أو كتابات أو أية وسيلة أخرى، يعاقب بالحبس من شهر واحد إلى سنة و غرامة”.

وأضاف دفاع الوافي، وفقا لذات المصدر، أن أركان هذه المادة موضوع المتابعة، لا تنطبق على الوقائع المسطرة بمحضر الضابطة القضائية وهذا لن يخفى عن فطنة المحكمة التي ستناقش الملف في الجلسة المذكورة. وأضاف أن المتهمين توبعا في حالة سراح وبدون كفالة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.