التزوير يجر مقدم شرطة إلى القضاء

فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بطانطان بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أول أمس السبت، في مواجهة شخصين، أحدهما موظف شرطة برتبة مقدم شرطة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله والمس بنظام المعالجة الآلية للمعطيات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام موظف الشرطة وشريكه، الذي يعمل بسيارة لتعليم السياقة بمدينة طانطان، بتزوير شواهد للسكنى في اسم الغير، وذلك قبل أن يقوم موظف الشرطة بالولوج للنظام المعلوماتي الخاص بالوثائق التعريفية، واستعمال الشواهد المزورة في إنجاز وتجديد ملفات خاصة ببطائق تعريف إلكترونية خاصة بمرشحين لاجتياز امتحان الحصول على رخصة السياقة بمدينة طانطان، دون أن يكونوا من المقيمين بالمدينة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بهذه الأفعال الإجرامية.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.