التصفية العقارية الخاصة بمسار الطريق المداري الشمال ـ الشرقي لأكادير الكبير موضوع إجتماع عن بعد

شكل موضوع التصفية العقارية للمسار الذي سيعبره طريقان مهيكلان، سيساهمان في تطوير بالشبكة الطرقية لأكادير الكبير محور اجتماع نظم أمس، الثلاثاء، عن طريق تقنية التواصل الشبكي، وترأسه والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان ، أحمد حجي.

   وأفاد بلاغ صدر في أعقاب هذا الاجتماع أن الاهتمام انصب خلال هذا اللقاء على تقديم ومناقشة عملية التصفية العقارية الخاصة بمسار الطريق المداري الشمال ـ الشرقي لأكادير الكبير. وبمسار الطريق السريع الحضري الرابط بين مطار أكادير ـ المسيرة (الجماعة الترابية “تمسية” بعمالة إنزكان أيت ملول)، والمركب المينائي لأكادير (شمال مدينة أكادير) .

   ويندرج الطريق المداري الشمال ـ الشرقي ضمن المحور الثاني لبرنامج التنمية الحضرية لأكادير للفترة 2020 ـ 2024، والذي يروم تقوية البنيات التحتية وتحسين انسيابية التنقلات بأكادير.

    وسينجز الشطر الأول للطريق المداري الشمال -الشرقي على طول يناهز 25 كيلومتر ، حيث سيربط مطار أكادير المسيرة بالميناء التجاري لأكادير ، كما تشمل الأشغال الخاصة بهذا المشروع تهيئة عدد من منشآت الفنية، وخلق مداخل جديدة للمدينة انطلاقا من هذا الطريق، فضلا عن إعادة تهيئة الطريق السريع.

   وتجدر الإشارة إلى أنه إلى جانب هاذين المشروعين الطرقيين، فمن المقرر أن تشهد مدينة أكادير إنجاز مشاريع أخرى مهيكلة ضمن برنامج التنمية الحضرية 2020 ـ 2024 ، تروم تأهيل الشبكة الطرقية لمدينة الانبعاث ، من ضمنها على الخصوص مشروع إعادة تأهيل المحور الطرقي شرق غرب على طول 5 كيلومترات، وتمديده على طول 2,5 كيلومتر لربطه بالطريق الوطنية رقم 11، فضلا عن تأهيل الشبكة الطرقية الحضرية على طول إجمالي يناهز 100 كيلومتر.

   للتذكير، فإن برنامج التنمية الحضرية لأكادير للفترة 2020 ـ 2024 الذي تم التوقيع عليه خلال حفل ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في شهر فبراير من السنة الجارية، تقدر التكلفة المالية الإجمالية لتنفيذ هذا البرنامج بحوالي 99 ر5 ملايير درهم.

   ويهدف هذا البرنامج، الذي يتكون من ستة محاور رئيسية، إلى الارتقاء بمدينة أكادير كقطب اقتصادي متكامل، وقاطرة لجهة سوس ماسة، فضلا عن تكريس مكانتها وتقوية جاذبيتها كوجهة سياحية وطنية ودولية .

تعليق فيسبوك

Comments are closed.