الحكومة الصينية تقدم تبرعات للاتحاد الوطني لنساء المغرب

نظم  ماو جان، القائم بالأعمال بالنيابة بالسفارة الصينية في المغرب، احتفالًا لتقديم تبرعات من الحكومة الصينية قدمته بينج ليوان، السيدة الأولى لجمهورية الصين الشعبية، إلى الاتحاد الوطني لنساء المغرب لمواجهة كوفيد 19 وذلك بحضور كل من نائبة رئيسة الاتحاد فاطمة الدهبي والكاتبة العامة فريدة الخمليشي.

خلال هذا الحفل، شدد ماو على أن السيدة الأولى للصين، مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بقضايا النساء والأطفال والمراهقين وغيرهم في افريقيا، وتود تقديم دعمها في مكافحة فيروس كورنا من خلال التبرع لـ 53 دولة أفريقية.

بينج ليوان اعتبرت أن هذه المبادرة جاءت استجابة لدعوة التضامن التي أطلقتها منظمة السيدات الافريقيات من أجل التنمية وهي عربون الصداقة المتينة التي تجمع الشعب الصيني بالشعب الأفريقي وامتنان من الصين لافريقيا لدعمها الذي لا يقدر بثمن في وقت صعب عندما كانت تواجه الوباء.

وأضاف ماو أنه ومنذ تفشي الوباء، حققت الصين والمغرب نتائج ملحوظة في مواجهة الوباء من خلال التفاهم والدعم المتبادلين وكذلك التعاون والتبادل الوثيق.

وكان الرئيس الصيني الحادي عشر جين بينغ قد أطلق في يونيو الماضي، سلسلة من المبادرات والمقترحات المهمة التي تهدف إلى تعزيز التعاون الصيني الافريقي خلال القمة غير العادية بين الصين وافريقيا للتضامن ضد كوفيد 19. وأعربت الصين عن استعدادها للعمل مع المغرب لتحقيق إنجازات القمة في المغرب من أجل القضاء على الفيروس وبناء مجتمع صحي بين الصين والمغرب والصين وافريقيا.

وفي ختام هذا الحفل، أعربت فريدة الخمليشي، الكاتبة العامة للاتحاد الوطني لنساء المغرب عن خالص شكرها لسخاء الحكومة الصينية. وأشادت بالروح الإنسانية والجهود المستمرة التي تبذلها لدعم تنمية المغرب وإفريقيا.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.