الحكومة تحيل على البرلمان تعديل مرسوم حالة الطوارئ الصحية

أحالت الحكومة يوم الجمعة الماضي، مشروع قانون جديد على مجلس النواب، يتعلق بتغيير المرسوم بقانون رقم 2.20.292 الصادر في 28 من رجب 1441 (23 مارس 2020) المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية و إجراءات الإعلان عنها.

وستتم دراسة هذا المشروع في اجتماع الإثنين بحضور وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، داخل لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، قبل أن يحال على الجلسة العامة في وقت لاحق

ويأتي هذا المشروع، الذي صادق عليه المجلس الحكومي الخميس الماضي في إطار التدابير التي اتخذتها الحكومة لمواجهة خطر وباء كورونا المستجد – كوفيد 19، وتبعا لقرار الحكومة القاضي بالشروع في إجراءات تخفيف الحجر الصحي بمجموع التراب الوطني، وفق الضوابط المنصوص عليها في المرسوم رقم 2.20.406 الصادر بتاريخ 9 يونيو 2020 واستئناف العمل بالمحاكم والإدارات العمومية والمقاولات، إذ تبين أن الابقاء على صيغة المادة السادسة الواردة في المرسوم بقانون المشار إليه من شأنه أن ينعكس سلبا على العودة الطبيعية للعمل بمختلف الأنشطة العمومية والاقتصادية، وأن يمس بحقوق والتزامات الدولة والمواطنين على حد سواء

 وبالتالي فقد تمت مراجعة هذه المادة، حيت أصبحت أحكامها تنص على أنه “يجوز للحكومة أن تقرر خلال فترة حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها، وقف سريان مفعول كل أجل من الآجال المنصوص عليها في النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل، إذا تبين لها أن استمرار سريانه يحول دون ممارسة الأشخاص المعنيين به لحقوقهم أو الوفاء بالتزاماتهم خلال هذا الأجل بسبب الإجراءات المتخذة من قبل السلطات العمومية المختصة للحد من تفشي الوباء“

تعليق فيسبوك

Comments are closed.