الخلفي يوضح حقيقة قرابته مع قاتل الدركي

تداول البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبرا يزعم فيه مروجوه أن الشاب الذي تسبب في عملية دهس الدركي رحمه الله، بمنطقة الهرهورة، هو ابن أخت مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وفي هذا الصدد، نشر الخلفي، تدوينة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، يكذب من خلالها ما يتم تداوله بشأن هذه القصة.

وقال الخلفي، “أؤكد للرأي العام أن الشاب الذي تورط في الحادث المؤلم لا تربطه بي ولا بعائلتي أي علاقة قرابة، كما أشير إلى أن ابن شقيقتي الوحيد ما يزال طفلا يدرس في الابتدائي”.

وأثنى ذات المصدر على المواقع الإلكترونية التي نشرت نفيا قاطعا لهذا الخبر الكاذب، داعيا كل مروج للخبر بسحبه. وقدم الخلفي التعازي الصادقة إلى أسرة الدركي الفقيد راجيا من الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويرزق أهله وذويه الصبر والاحتساب.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.