الدكالي في ورطة بسبب أطباء الغد

أعلنت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، أمس الثلاثاء، عن تنظيم مسيرة وطنية يوم الأحد فاتح شتنبر المقبل بالرباط، داعية جميع الغيورين على القطاع للمشاركة بكثافة في هذه المحطة النضالية من آباء وأمهات وأطباء وأساتذة وقوى حية بالمجتمع.
وحسب بلاغ للتنسيقية الوطنية لطلبة الطب، سيتم إطلاق حملة إعلامية وطنية ودولية، للتعريف بقضيتهم طيلة شهر غشت، بالإضافة إلى مراسلة الفدرالية الدولية للدراسات الطبية المكلفة باعتماد شواهد كليات الطب عبر العالم.
ويبدو أن الدخول الدراسي المقبل في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان سيكون ساخناً؛
وعبر طلبة الطب، في بلاغهم، عن عزمهم تنظيم جموع عامة وطنية بتاريخ 3 شتنبر لتقرير الخطوات القادمة، وكذا إعادة انتخاب الهياكل المكونة للتنسيقية الوطنية بغرض استيعاب ممثلي الدفعات الجديدة، وضخ دماء جديدة في شرايين نضالنا.
وطالب البلاغ، وزارتي التعليم العالي والصحة إلى وقف ما يعتبره “إجراءات تعسفية في حق الطلبة وممثليهم (منع الوثائق والشواهد الجامعية، إغلاق بعض الكليات في وجه الطلبة، استمرار توقيف أب ممثل وجدة) وذلك لتوفير ظروف صحية للنقاش والحوار”.
وأكد الطلبة عن استعدادهم الدائم للحوار الجاد بغية الخروج بحلول تضمن إنقاذ السنة الجامعية ومستقبل الدراسات الطبية وجودتها بالقطاعين العام والخاص. كما طالبوا وزارة الصحة بـ”الالتزام بمضامين اتفاق 3 نونبر 2015، والبحث عن حلول لتوفير خدمة صحية في المستوى في إطار التوظيف وبعيدا عن الإجبار”.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.