الرابور “الكناوي” يكذب تصريحات المحامي زيان

نفت المديرية العامة للأمن الوطني بشكل قاطع، مزاعم عنف نسبها المحامي محمد زيان، في تصريحات إعلامية لموظفي الشرطة، والتي ادعى فيها بأن أمنيين عرضوا شخصا موضوع متابعة قضائية للضرب والجرح العمديين، في إشارة إلى المغني “سيمو الكناوي” المتابع قضائيا على خلفية السب والإهانة في حق عناصر الشرطة.

وقالت المديرية في بلاغ لها، إن “الشخص الذي يدعي المحامي محمد زيان بأنه تعرض للعنف نفى، خلال جميع مراحل البحث معه، تعنيفه من طرف ضباط وأعوان الشرطة القضائية، مؤكدا بأنه أقدم على تعريض نفسه للإيذاء العمدي بواسطة قنينة زجاجية داخل منزله نتيجة حالة الاندفاع القوية التي كان عليها، قبل أن يعمد إلى بث مقطع مصور مباشر على منصات التواصل الاجتماعي ينطوي على مساس واضح بالاعتبار الشخصي لموظفي الأمن وعائلاتهم، وإهانة صريحة في حق مؤسسة الأمن الوطني”.

وأبدت المديرية استغرابها، من جزم محمد زيان ارتكاب عناصر الشرطة للعنف في حق الشخص المذكور، وتكييفه للأفعال المرتكبة دون اطلاع أو معرفة وافية بملابسات القضية وظروفها، كما جددت المديرية رفضها التام للمساس بالاعتبار الشخصي لموظفيها، أو ادعاء وقائع كيدية في حقهم خلال مزاولتهم لمهامهم في إطار القانون.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.