MFM Radio Live

الراحل الحسن الثاني لليهود المغاربة: “اصلي على سيدنا موسى في ذكرى مولده 100 مرة”

تارخ النشر 24 دجنبر 2020

أقام المغرب قبل أيام علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، ليصبح بذلك المغرب رابع دولة عربية تقيم العلاقات مع إسرائيل، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

العلاقة بين شخص الملك واليهود المغاربة، ليست وليدة اليوم، إذ انتشر مؤخرا مقطع فيديو، يخاطب خلاله جلالة المغفور له الحسن الثاني، وفدا من اليهود المغاربة بأمريكا الشمالية.

وأكد ملك المغرب الراحل، أنه من المسلمين القلائل، الذين يصلون على روح سيدنا موسى 100 مرة في ليلة ذكرى ميلاده عليه السلام، وقال جلالته “ليس هناك يهودي مغربي يقف أمامي ولا أدعو له بالخير، واطلب الله أن يعود إلى بلاده، ويزورها ويسافر عبرها ويصل الرحم مع الأحياء ويزر قبور الأموات”.

وأوضح الملك الراحل، أن اليهود يأتون من كل أنحاء العالم لمعرفة الدين اليهودي الحقيقي، مضيفا أن الجميع يعلم أن المدرسة التلمودية المغربية هي أحسن مدرسة تلمودية في العالم.

وقال الحسن الثاني “أنتم تعودون للمغرب بحثا عن ثقافتكم وأصالتكم، مؤكدا أن اليهود جزء من اللحمة الوطنية، وأنه سيحفظ حقوقها كما حفظها أجداده وسيحفظها أبناؤه وأحفاده”.

وفي سياق متصل، أجرى وفد إسرائيلي-أميركي، أول زيارة إلى المغرب بعد اتفاق تطبيع العلاقات، وكان من المرتقب أن تستمر الزيارة لثلاثة أيام، ليتم اختصار الزيارة إلى 12 ساعة.

وكانت أول زيارة رسمية لمسؤول إسرائيلي إلى المغرب، عام 1986، حين حل رئيس الوزراء الأسبق الراحل شمعون بيريز، بالمغرب ليلتقي بالملك الراحل الحسن الثاني، وهي الزيارة التي كانت في سياق الوساطة المهمة التي كان يقوم بها المغرب حينها بين إسرائيل والفلسطينيين، بالإضافة إلى دور الحسن الثاني في الوساطة بين مصر وإسرائيل والتي توجت بتوقيع اتفاقية “كامب ديفيد” عام 1978.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا