الريسوني يحدد موقفه من اغلاق المساجد

بعد القرار الذي أعلنت عنه وزارة الداخلية بخصوص إغلاق المساجد للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، قال أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن الاستجابة للتدابير والإجراءات التي تتخذها الدول لمواجهة فيروس “كورونا” هو أمر واجب شرعيا على المواطنين.

وأوضح الريسوني خلال مشاركته في برنامج ” لقاء اليوم”، الذي بثته قناة الجزيزة، أمس الثلاثاء، أن فتوى إيقاف صلاة الجمعة والجماعة تستند إلى دلائل من القرآن والسنة، وتثبت ضرورة الحفاظ على سلامة النفس في الإسلام.

واستدل الريسوني، على فتوى إغلاق المساجد بقوله الله تعالى “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين”.

وختم الريسوني كلامه بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام الذي يقول فيه “من أكل من هذه الشجرة (أي الثوم) فلا يقربن مسجدنا”، معتبرا أن الحديث ينهى عن مجرد إدخال الرائحة إلى المصلين فما بالك بمرض قد يؤدي إلى الموت، فحين يشتد الخطر يجب توقيف الصلاة في المسجد جماعة ولا يجوز إقامتها.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.