الشويخ : الصناعة التقليدية رافعة للاقتصاد الوطني

أكد حسن الشويخ، مدير التكوين المهني والتكوين المستمر للصناع الحرفيين بوزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، أهمية الصناعة التقليدية باعتبارها رافعة للاقتصاد الوطني ، داعيا إلى إيلاء مزيد من الأهمية لهذا القطاع الذي يصون الهوية المغربية.

وسجل الشويخ، في مداخلته خلال الندوة التي نظمت أمس الإثنين بمراكش، حول موضوع “تنمية التكوين المهني في حرف الصناعة التقليدية .. الآليات والآفاق”، أن التكوين المهني سيمكن من تيسير ولوج الشباب إلى سوق الشغل، مشددا على ضرورة تأهيل أنظمة التكوين المهني والنهوض بالمؤسسات المتعلقة بالتكوين في مجال الصناعة التقليدية.

وأضاف الشويخ، أن النهوض بمهن الصناعة التقليدية يوجد ضمن أولويات الوزارة ويقتضي انخراطا من لدن كافة الفاعلين ، مذكرا بالاستراتيجية الجديدة للوزارة انسجاما مع خارطة طريق تطوير القطاع المقدمة بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 4 أبريل 2019.

ومن جهته ، أكد ادريس بوجوالة ، نائب رئيس جامعة غرف الصناعة التقليدية ، أن التكوين المهني في الحرف التقليدية يشكل فرصة للشباب ويغير من الصور النمطية التي ألصقت بهذا النوع من التكوين.

ودعا بوجوالة إلى إعادة تنظيم القطاع وتحسين شروط عمل الصناع التقليديين ، ومراجعة المناهج المتبعة لتسويق المنتوج التقليدي المغربي وتعزيز التوجه نحو الخارج.

ومن جانبه ، أشار محمد عداب، نائب رئيس فيدرالية مقاولات الصناعة التقليدية ، إلى أن طلبة مؤسسات التكوين المهني في الحرف التقليدية يتوفرون حاليا ، على خيارات واسعة ومزايا متعددة في مجال الدراسة والولوج إلى سوق الشغل.

وأشاد عداب بالاهتمام المتزايد للشباب بمهن الصناعة التقليدية، مؤكدا أهمية تطوير البنيات التحتية والاستثمار في الرأسمال البشري.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.