MFM Radio Live

الصويرة.. تأسيس مجلس جماعي للطفل

تارخ النشر 18 يناير 2021

عرفت مدينة الصويرة تأسيس مجلس جماعي للطفل، كهيئة تمثيلية مخصصة للطفل بالمدينة، وانشغالاته وطموحاته وانتظاراته، وذلك عقب جمع عام انتخابي نظم السبت الأخير، بمبادرة من جمعية “بيتي”، وبشراكة مع المجلس الجماعي وبدعم من سفارة فرنسا بالرباط، وبمساهمة فعاليات المجتمع المدني.
المجلس، يتألف من 13 طفلا غالبيتهم من الإناث، وهو ثمرة جهود مبذولة لإرساء هيئة تمثيلية للطفل بمدينة الصويرة، يسيرها ممثلوها من الجمعيات المحلية، قصد تقوية آليات المشاركة المواطنة الفاعلة، والاستجابة لانتظارات هذه الفئة من المجتمع، والنهوض بمبدأ الديمقراطية التمثيلية والتشاركية في تدبير الشأن المحلي، لاسيما قضايا الطفولة.
وأبرز المنظمون في كلمات، قدمت بمناسبة حفل تأسيس هذا المجلس، أن إحداث مجلس الطفل هو بمثابة مكسب يستوجب المحافظة عليه لتمكين الطفل من المساهمة في تدبير الشأن المحلي، وإن إحداثه يأتي في سياق تكريس المشاركة التي تشكل أحد الحقوق الأساسية المحددة في الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل وبروتوكولاتها التكميلية.
وأوضحوا أن المجلس سيعنى بتنظيم مرافعات بشأن كافة القضايا المرتبطة بالطفولة في مدينة الصويرة أو على الصعيد الوطني، وذلك استنادا لمقتضيات دستور المملكة، والتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجال النهوض بوضعية الطفل والاتفاقيات الدولية في هذا الإطار.
وأشاروا إلى أن العمل سينصب على تعزيز تمدرس الأطفال وحمايتهم من كافة أشكال العنف ومساعدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة أو في وضعية الشارع، معبرة عن التزام أعضاء المجلس لإسماع صوت الأطفال الصويريين والدفاع عن حقوقهم لدى المسؤولين والأطراف المعنية.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا