الصيادلة يعودون للاحتجاج

أعلنت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب عن تنفيذ وقفة احتجاجية، يوم الاثنين 10 فبراير المقبل، أمام وزارة الصحة بالرباط.

وقالت الكونفدرالية، في بلاغ لها، إن الصيادلة قرروا الاحتجاج تعبيرا عن السخط والاحتقان المتزايد لديهم، بسبب ما وصفوف بسياسة “اللامبالاة التي تنهجها الوزارة اتجاه الأوضاع المتدهورة للصيدليات”.

وأوضحت الكونفدرالية أنها قررت الاحتجاج لعدة أسباب أبرزها تنامي الأزمة الاقتصادية للصيدليات في السنوات الأخيرة، وتفاعلا مع القاعدة الصيدلانية الداعية للتفاعل مع أوضاعها المتردية بشكل لا يحتمل التأجيل.

وأكد البلاغ، على أنه من بين دواعي الاحتجاج ما اعتبرته الرسائل السلبية التي قدمتها وزارة الصحة في الثلاث الأشهر الأخيرة، والتي تهدد من خلالها المسلك الطبيعي للأدوية، والتي تؤكد تراجعها عن التزاماتها السابقة في تنزيل توصيات اللجنة المشتركة مع وزير الصحة السابق أنس الدكالي لإصلاح القطاع.

واتهم صيادلة المغرب وزارة الصحة بقطع جميع وسائل التواصل مع التمثيليات المهنية للصيادلة، بسبب ما اعتبره بلاغهم “نهجها لسياسة الآذان الصماء اتجاه قضاياهم المصيرية”.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.