العثماني والمصلي يشرفان على إطلاق جهاز لحماية الطفولة

يشرف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وجميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، على إطلاق الجهاز الترابي المندمج لحماية الطفولة بالرباط، يوم غد الثلاثاء ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا، بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بالرباط.

وحسب بلاغ لرئاسة الحكومة، فإن اللقاء الذي تنظمه وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، بتعاون مع الاتحاد الأوروبي واليونيسيف، يهدف إلى تبادل التجارب والآراء حول السبل والآليات العملية لتعزيز العمل المشترك وتحقيق الالتقائية بين المتدخلين في تنزيل أليات الجهاز الترابي المندمج لحماية الطفولة بالرباط.

ويندرج هذا اللقاء، وفقا لذات المصدر، في إطار تفعيل منشور السيد رئيس الحكومة المتعلق بالتنزيل الترابي للسياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة 2015-2025، الذي يحث على إحداث أجهزة ترابية مندمجة لحماية الطفولة، مع الاقتصار في مرحلة تجريبية على بعض الأقاليم والعمالات. كما يندرج في إطار مبادرة الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع التي أعلن عنها المرصد الوطني لحقوق الطفل، تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للامريم.

وأضاف البلاغ، أن اللقاء سيشهد تنظيم جلسة افتتاحية تخصص لتقديم مداخلات للقطاعات الوزارية والمؤسسات الوطنية والشركاء الدوليين حول السياسات والبرامج العمومية الخاصة بالطفولة في بلادنا، و4 جلسات عامة تخصص للتعريف بالجهاز الترابي المندمج لحماية الطفولة، ومداخلات للمصالح العمومية اللاممركزة والمؤسسات الوطنية والجمعيات والباحثين والأطفال والشركاء لتقديم وتدارس العرض المتوفر من حيث البرامج والخدمات الموجهة لفائدة الطفولة على مستوى المجال الترابي لعمالة الرباط، والتفكير الجماعي في سبل وآليات تعزيز التنسيق بين المتدخلين.

وأشار البلاغ إلى أن الأجهزة الترابية تشكل جوابا عمليا لتوفير خدمات القرب لفائدة الأطفال وحمايتهم من مختلف أشكال العنف والاعتداء والاستغلال والإهمال، سواء من حيث الوقاية أو من حيث التكفل، والتتبع والتقييم.

وسيشارك في هذا اللقاء القطاعات الوزارية والمؤسسات الوطنية المعنية والسلطات المحلية والمنتخبون والباحثون والجمعيات والأطفال البرلمانيون.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.