العثماني يستقبل النفيسي

استقبل رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، يوم الجمعة الماضي، رئيس وحدة معالجة المعلومات المالية، جوهر النفيسي، الذي قدم له التقرير السنوي للوحدة برسم سنة 2018، وذلك طبقا لمقتضيات القانون رقم 05-43 المتعلق بمكافحة غسل الأموال.
وحسب بلاغ للحكومة، فقد أكد جوهر النفيسي خلال اللقاء، على المنحى التصاعدي الذي سجلته مؤشرات نشاط الوحدة خلال سنة 2018، فيما يتعلق بعدد التصريحات بالاشتباه التي ارتفعت بنسبة 50 %مقارنة بسنة 2017، كما أكد أن نفس السنة تميزت بتوسيع قاعدة الأشخاص الخاضعين لقانون مكافحة غسل الأموال الذين قدموا تصريحات بالاشتباه أو معلومات أخرى للوحدة.
وأوضح المتحدث، أن سنة 2018 سجلت ارتفاع عدد التصريحات التلقائية التي تلقتها الوحدة في إطار تطبيق مقتضيات المادة 22 من القانون رقم 05-43، حيث شكلت هذه التصريحات زيادة بنسبة 33% بالمقارنة مع سنة 2017.
وأشار النفيسي، إلى أن الوحدة سجلت سنة 2018 تطورا فيما يخص تبادل المعلومات مع نظيراتها الأجنبية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك في إطار تعزيزا لعلاقات التعاون الدولي بين الوحدة وشركائها الدوليين.
وأضاف رئيس وحدة معالجة المعلومات المالية، أن سنة 2018 تعد سنة تقييم المنظومة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بامتياز، حيث شهدت إتمام المراحل الحاسمة لعملية التقييم المتبادل للمنظومة الوطنية، كما شهدت هذه السنة وضع اللمسات الأخيرة على تقرير التقييم الوطني لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، قبل اعتماده بشكل رسمي من قبل السلطات الوطنية المختصة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.