MFM Radio Live

القاسمي ل”إم إف إم”: شعور خاص حينما أواجه فريقي الأم الوداد وأطمح للألقاب مع وجدة

تارخ النشر 18 أبريل 2021

قال أيوب قاسمي إبن الوداد الرياضي سابقا ولاعب مولودية وجدة حاليا، إن شعور خاص إنتابه وهو يواجه فريقه الأم، في المباراة التي جمعت الوداد بالمولودية الجمعة الماضية وانتهت بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، في إطار الجولة و12 من البطولة الاحترافية.

وأضاف قاسمي في تصريح خص به موقع إم إف إم، أنه لن ينسى فضل الوداد عليه، مشيرا أنه قضى داخل بيته الكروي لحظات جميلة أبرزها التتويج بلقب البطولة سنة 2015.

وأبرز لاعب مولودية وجدة حاليا، أن تعادل فريقه بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء أمام الوداد ليس بالأمر السهل، معتبرا أن النقطة إيجابية رغم أن فريقه كان سباقا للتسجيل.

وأكد المتحدث ذاته، بأن الوداد فريق قوي ويلعب أدوارا متقدمة في دوري أبطال إفريقيا لمدة ست سنوات متتالية، وهو ما جعلنا نرضى بنقطة التعادل أمامه، بالرغم من بعض الظروف التي عاشها فريقه قبل هذه المباراة، متمنيا في الوقت ذاته بأن يواصل فارس الشرق نتائجه الإيجابية حتى يبقى ضمن 4 أندية المقدمة التي يحق لها الموسم المقبل المشاركة في إحدى المسابقات القارية، ولما الفوز بالألقاب.

واستحضر قاسمي شريط ذكرياته مع زملائه في الوداد سابقا، (الكرتي المترجي، واوناجم، إضافة إلى يحيى جبران الذي لعب معه في حسنية أكادير، حيث حكى أيوب ل “إم إف إم” بعض من الطرائف التي عاشها مع الوداد في الادغال الإفريقية خاصة فيما يتعلق بظروف التغذية في القارة


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا