القتل العمد يطيح بأربعيني

علم لدى الأمن الإقليمي بالجديدة، أن شخصا كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية في إطار بحث قضائي، قد توفي بالمستشفى الإقليمي بالمدينة عند الساعة الواحدة وعشر دقائق من صباح اليوم الجمعة.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الشرطة كانت أوقفت المعني بالأمر، زوال أمس الخميس، بالمستشفى الإقليمي بالمدينة، بناء على إشعار هاتفي على خط النجدة 19، بسبب حالة السكر المتقدمة التي كان عليها داخل هذه المؤسسة الاستشفائية، حيث تم إيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، وذلك قبل أن تنتابه أزمة صحية طارئة ويتم نقله إلى المستشفى عند الساعة العاشرة و25 دقيقة مساء، حيث وافته المنية بقسم العناية المركزة.

وأشار البلاغ، إلى أن المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة فتحت بحثا قضائيا في النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ظروف وملابسات هذه القضية، حيث تم تحصيل تقرير الطبيب المداوم الذي أشار إلى أن الوفاة ناجمة عن سكتة قلبية، بينما تم إيداع جثة الهالك بقسم الأموات بالمستشفى رهن التشريح الطبي، وذلك لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.