القنصلية العامة للمغرب بفرانكفورت توقع على أول احتفال بالمرأة المغربية في مقرها الجديد

إم إف إم :  مصطفى وغزيف 

شكل المقر الجديد للقنصلية العامة المغربية بفرانكفورت الألمانية ، عنوانا بارزا لإقامة حدث الاحتفال بالعيد الأممي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس ، حيث جرى استقبال المغربيات القاطنات بهذه المدينة وفق طقوس مميزة

وأشرف القنصل العام ” محمد أشكَالو ” على مراسيم استقبال المواطنين والزوار الذين توافدوا على مقر القنصلية ، وبخاصة المغربيات اللواتي وجدن ورودا خاصة في استقبالهن والاحتفاء بهن ، كما تميز هذا الحدث  أيضا بالبعد الرمزي الذي جسدته تعابير التهاني المقدمة من الأزواج لزوجاتهم في هذا اليوم ، دون إغفال تهنئة زائرات مقر القنصلية لأجل إجراءات عقد القران.

وأشادت العديد من المغربيات المقيمات بهذه المدينة الألمانية بحسن الاستقبال والتنظيم ، كما أعربن عن عميق الاعتزاز بالعناية المولوية التي يخصصها جلالة الملك محمد السادس للجالية المغربية القاطنة بديار المهجر على نحو عام ، والمبادرات النيرة لتكريم المرأة وتحفيزها على التألق وتشريف المملكة على نحو خاص.

جدير بالذكر ، أن الفضاء الجديد  للقنصلية العامة المغربية بفرانكفورت ، يتوفر على خصوصيات مميزة للغاية من خلال التناغم الحاصل بين الطابع الهندسي المغربي والمواكب لآخر التحديثات التكنولوجيا في التواصل والإدارة ، حيث أريد لها أن تمثل بمثابة ” بيت المغرب في ألمانيا ” . وترتكز خطة العمل لتسهيل المهمة على محاور عديدة من بينها ، تقريب الخدمات المقدمة وبرمجة فعاليات اجتماعية وثقافية وإشعاعية وإبراز البعد الاقتصادي الاستثماري للمغرب.

تعليق فيسبوك

Comments are closed.