الله يرحمه : مصرع أستاذ غرقا بجبال بني ملال في طريق عودته من مقر العمل

حوالي الساعة الثالثة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء 6 مارس الجاري ، تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية بني ملال بمساعدة عناصر الوقاية المدنية من انتشال جثة أستاذ للتعليم الابتدائي قضى غرقا في بإحدى الشعاب المائية .وأفاد ت مصادر mfm أن الراحل يوسف .ر ،البالغ من العمر 30 سنة ، متزوج وأب لطفل واحد ، غادر مقر عمله بمدرسة دوار البراقيق التابع لتراب الجماعة القروية تاكلفت تاكلفت بإقليم أزيلال ، باتجاه مقر سكناه الكائن بدوار أدوز بضواحي بني ملال، ممتطيا دراجته النارية ، إذ سلك طريقا جبلية وعرة غير معبدة وغير مصنفة ومعروفة بوجود شعاب مائية خطيرة ،وفي جو مطير ،حيث جرفته سيول إحدى الشعاب هنالك ليلقى مصرعه جراء ذلك.وبعد تأخره عن موعد الوصول إلى مسكنه ونظرا لوجود هاتفه النقال في حالة عدم التشغيل ، ربط أفراد أسرته الاتصال بزملائه في العمل الذين أكدوا لهم أنه غادر المدرسة المذكورة على الساعة 6 مساء ،مما اضطر أفراد الأسرة للاتصال بعناصر مركز الدرك الملكي بتاكزيرت ،حيث تجندت فرق بحث خاصة تابعة لسرية بني ملال تحت الإشراف المباشر للقائد الإقليمي للدرك الملكي  ،وقامت بعمليات بحث مكثفة طيلة ليل يوم أمس الاثنين 5 مارس رغم الأمطار الغزيرة ووعورة التضاريس وكثرة الأوحال ، قبل العثور على جثة الهالك حوالي الساعة الثالثة والنصف من صباح يوم الثلاثاء 6 مارس بإحدى الشعاب المائية بجماعة فم العنصر ، وانتشالها من طرف عناصر الوقاية المدنية ،ونقلها إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال قصد التشريح وتحديد أسباب الوفاة.كما فتحت الضابطة القضائية للدرك الملكي تحقيقا في الموضوع .

عبد المجيد تناني /بني ملال

تعليق فيسبوك

Comments are closed.