المديرية الاقليمية للتعليم بتارودانت تخرج بتوضيح للرأي العام بخصوص خبر تعنيف تلميذة

عد انتشار  خبر تعنيف استاد لتلميدته  باحدى المدارس بتارودانت وظهورصور لها  تحمل آثار عنف وضرب على مستوى عينيها  خرجت المديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت، عن صمتها  بتوضيح جاء فيه

 عملا على تنوير الرأي العام فالمديرية الإقليمية تتشرف بالتوضيحات التالية:
 بمجرد العلم بالواقعة تم استفسار مدير المؤسسة عن الامر ،والذي قام بدوره باستفسار الاستاذ عن الامر، هذا الاخير الذي نفى المسألة بشكل قاطع مضيفا أن ام التلميذة هي من فعل ذلك (حسب تصريح التلميذة).
  •  تتوفر المديرية على رسالة توضيح من مدير المؤسسة ،وكذا جواب الأستاذ المعني بنفي الواقعة.
  • بعث لجنة رباعية مشكلة من اطر المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي لإجراء بحث عميق في الموضوع.
  •  مدير المؤسسة والاستاذ المعني قاما بوضع شكايتين لدى الدرك الملكي لفتح تحقيق باتجاه الفاعل الحقيقي ،وكذا المسؤول عن اتهام الأ ستاذ ومن خلاله المؤسسة.
  •  المديرية الاقليمية عازمة على السير قدما في بحثها حتى استجلاء الحقيقة كاملة وترتيب الجزاءات ان تعلقت بأحد اطرها التعليمية ،او المتابعة القضائية إن ثبت أن في الامر تلفيقا وتجن على أطرها وحرمتها التربوية.
  • كما ستعمل المديرية على نشر كل جديد عن الموضوع في حينه تنويرا للرأي العام محليا،جهويا ، وطنيا في احترام تام للحق في الوصول للمعلومة ،وحفاضا على سمعة المؤسسة التعليمية ورسالتها النبيلة التي تنبذ العنف بكل اشكاله.

فاطمة الزهراء الواحدي /أكادير

تعليق فيسبوك

Comments are closed.