المركز القضائي للدرك الملكي بمراكش يفكك مصنعا عشوائيا لصناعة المواد البلاستيكية

داهمت أمس عناصر أمنية تابعة للمركز القضائي للدرك الملكي بمراكش مصنعا عشوائيا لتصنيع وإعادة تدوير المواد البلاستيكية الممنوعة قانونا. وحسب مصادر إم إف إم فإن الدرك الملكي استطاع في ظرف وجيز اكتشاف مصدر ممولي السوق السوداء للمواد البلاستيكية التي منع تداولها في الأسواق المغربية بعد صدور القانون الوطني 77/15 الذي وضع حدا لصناعة وحيازة وبيع الأكياس البلاستيكية والأسطوانات. واستطاعت عناصر المركز القضائي ضبط أطنان البلاستيك ومن مادة البوليثيلين المحضورة وركام كبير من النفايات الجهولة المصدر. وكانت نفس المصالح الأمنية قد ضبطت آلاف الأطنان من المواد البلاستيكية الشهر الماضي نواحي مراكش، بعد توقيفها لشاحنات محملة في طريقها لتهريب المواد إياها من مخازن معدة سلفا والموجود مقارها بأحياء المحاميد والحي الصناعي وسيدي يوسف بن علي. وطبقا لنفس المصادر فإن الموقوفين قد تمت إحالتهم على أنظار السيد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف من أجل تحديد مسار الملف وإحالتاه على النيابة العامة لتعميق البحث والتقصي.

مصطفى غلمان / مراكش

تعليق فيسبوك

Comments are closed.