MFM Radio Live

المغرب واتحاد والونيا-بروكسل يكثفان تعاونهما من أجل دعم تعميم التعليم الأولي

تارخ النشر 6 أبريل 2021

افاد بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اجتمع يومه الثلاثاء 6 أبريل 2021 و السيد بيير-إيف جيهوليه، وزير-رئيس اتحاد والونيا-بروكسل، عبر تقنية المناظرة المرئية، من أجل تباحث سبل تطوير التعاون في مجالات تكوين الأساتذة وأطر التعليم الأولي وتعليم اللغات والثقافات وتحسين ظروف استقبال الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة و ذلك في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين المملكة المغربية واتحاد والونيا-بروكسل في مجال التربية والتكوين،

و خلال هذا اللقاء، وقع السيد سعيد أمزازي والسيد يير-إيف جيهوليه على اتفاقية تعاون تهدف إلى دعم تعميم تعليم أولي ذي جودة بالمغرب وتحسين تعليم اللغات والثقافات وكذا تعزيز المهارات لتحقيق تنمية مشتركة ومستدامة.وفي هذا الصدد، أعرب السيد سعيد أمزازي عن ترحيبه بإطلاق البرنامج المشترك CAAPPP لتدريب 300 مفتش للتعليم الأولي، والذي تنظمه المدارس البلجيكية بالمغرب، بشراكة مع قطاع التربية الوطنية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ويسهر على تنشيطه فريق من الخبراء من مفتشية التعليم الأساسي وجامعات ومدارس التعليم العالي البلجيكية الناطقة باللغة الفرنسية. وعلى إثر هذه الدورة التدريبية، التي تجمع بين ندوات وتداريب نظرية بالمدارس البلجيكية وأوراش عمل لإنتاج موارد الوسائط المتعددة، سيتمكن 300 مفتش من الحصول على “شهادة الكفاءة لدعم الممارسات التربوية للتعليم الأولي “(CAAPPP). وخلال كلمة له بالمناسبة، أعرب السيد الوزير أن “تعميم التعليم الأولي تم رفعه إلى مرتبة الأولوية الوطنية من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حيث شدد في الرسالة التي وجهها جلالته إلى المشاركين في اليوم الوطني حول التعليم الأولي، الذي عقد بالصخيرات في 18 يوليوز 2018، على أهمية التعليم الأولي الذي يجب أن يكون “أساس بناء المدرسة المغربية الجديدة، باعتباره مرجعا أساسيا لتعميم تعليم أولي ذي جودة””.من جهته، أشار السيد يير-إيف جيهوليه أن اتحاد والونيا-بروكسل يدعم المغرب، منذ عام 2000، في مساعيه لهيكلة التعليم الأولي وأن برنامج CAAPPP، الذي تم إطلاقه في يناير 2021، هو جزء من خطة عمل اللجنة المشتركة الدائمة السابعة بين حكومتي المغرب ووالونيا-بروكسل. كما أشاد، في معرض مداخلته، بالإشعاع الدولي للنموذج التعليمي البلجيكي الناطق باللغة الفرنسية وبالاعتراف بخبرته المتميزة في المغرب. وفي ذات السياق، أكد السيد الوزير-الرئيس على أن “التقنيات الرقمية والتكنولوجيات التعليمية تم دمجها بشكل كبير في هذه الدورة التدريبية، حيث سيشارك المفتشون في الإنتاج المشترك للكبسولات التعليمية داخل استوديوهات الوسائط المتعددة، المجهزة من قبل اتحاد والونيا-بروكسل والتابعة لأكاديمية الدار البيضاء-سطات والمدرسة البلجيكية بالدار البيضاء”.وفي ختام هذا اللقاء، رحب السيدان الوزيران بالعلاقات المتميزة التي تجمع المغرب واتحاد والونيا-بروكسل في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي. جدير بالذكر أن المملكة المغربية واتحاد والونيا-بروكسل تربطهما علاقات دبلوماسية وطيدة وذلك مند سنة 1999، تاريخ افتتاح البعثة العامة لاتحاد والونيا-بروكسل بالرباط.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا