MFM Radio Live

المغرب وجزر سليمان عازمان على إعطاء زخم جديد لعلاقاتهما الثنائية

تارخ النشر 29 ماي 2021

وسيمكن التوقيع على هذه الاتفاقيات، والذي يتزامن مع الذكرى العاشرة لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، من فتح صفحة جديدة في إطار العلاقات بين الرباط وهونيارا.

وقال السيد مدرك بالمناسبة إنه منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما في فبراير 2011، والمغرب وجزر سليمان تجمعهما روابط صداقة قائمة على الاحترام المتبادل للوحدة الترابية، وتعزيز التعاون وإرادة المساهمة في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وأكد الدبلوماسي المغربي أن الجهود التي يبذلها المغرب لتوطيد علاقاته مع الدول الجزرية في منطقة المحيط الهادي تندرج في إطار التعاون جنوب-جنوب، الذي يعد مكونا أساسيا للسياسة الخارجية للمملكة.

وذكر السيد مدرك، في هذا السياق، بأن الدورة الثالثة من منتدى “المغرب-جزر المحيط الهادي”، التي انعقدت في فبراير 2020 بالعيون، شكلت منصة ملائمة لمناقشة التحديات المشتركة للتنمية المستدامة ودراسة المشاريع الملموسة في منطقة المحيط الهادي، وفقا لصيغة مبتكرة ومعايير تعاون تراعي خصوصيات واحتياجات دول المنطقة، في إطار روح التضامن وتبادل الخبرات.

من جهته، رحب المفوض السامي لجزر سليمان بعلاقات الصداقة والتضامن الممتازة بين البلدين، مشيدا بالدينامية الجديدة التي تشهدها العلاقات الثنائية.

وأكد السيد سيسيلو ، في هذا الصدد، أن توقيع هذه الاتفاقيات سيمكن من وضع لبنات تعاون مستدام، وذلك بهدف إعطاء زخم أقوى للعلاقات بين البلدين، معربا عن شكره للمملكة على انخراطها الثابت من أجل دول منطقة المحيط الهادي.

وقع سفير صاحب الجلالة لدى أستراليا، السيد كريم مدرك، والمفوض السامي لجزر سليمان في أستراليا، السيد روبرت سيسيلو، مؤخرا، على مجموعة من اتفاقيات التعاون بين المملكة المغربية وجزر سليمان تهدف إلى تعزيز الإطار القانوني المؤطر لعلاقاتهما الثنائية.

وسيمكن التوقيع على هذه الاتفاقيات، والذي يتزامن مع الذكرى العاشرة لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، من فتح صفحة جديدة في إطار العلاقات بين الرباط وهونيارا.

وقال السيد مدرك بالمناسبة إنه منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما في فبراير 2011، والمغرب وجزر سليمان تجمعهما روابط صداقة قائمة على الاحترام المتبادل للوحدة الترابية، وتعزيز التعاون وإرادة المساهمة في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وأكد الدبلوماسي المغربي أن الجهود التي يبذلها المغرب لتوطيد علاقاته مع الدول الجزرية في منطقة المحيط الهادي تندرج في إطار التعاون جنوب-جنوب، الذي يعد مكونا أساسيا للسياسة الخارجية للمملكة.

وذكر السيد مدرك، في هذا السياق، بأن الدورة الثالثة من منتدى “المغرب-جزر المحيط الهادي”، التي انعقدت في فبراير 2020 بالعيون، شكلت منصة ملائمة لمناقشة التحديات المشتركة للتنمية المستدامة ودراسة المشاريع الملموسة في منطقة المحيط الهادي، وفقا لصيغة مبتكرة ومعايير تعاون تراعي خصوصيات واحتياجات دول المنطقة، في إطار روح التضامن وتبادل الخبرات.

من جهته، رحب المفوض السامي لجزر سليمان بعلاقات الصداقة والتضامن الممتازة بين البلدين، مشيدا بالدينامية الجديدة التي تشهدها العلاقات الثنائية.

وأكد السيد سيسيلو ، في هذا الصدد، أن توقيع هذه الاتفاقيات سيمكن من وضع لبنات تعاون مستدام، وذلك بهدف إعطاء زخم أقوى للعلاقات بين البلدين، معربا عن شكره للمملكة على انخراطها الثابت من أجل دول منطقة المحيط الهادي.


للتفاعل مع هذا المقال WhatsApp
فتح الدردشة
تواصلوا معنا