الناضور تحتضن المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة

أعلنت ادارة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة، الذي ينعقد سنويا، بمدينة الناضور، أن فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، ستنطلق يوم 5 أكتوبر المقبل وستمتد الى غاية الحادي عشر منه، وستتوزع فعالياته على أكثر من مؤسسة ثقافية وتعليمية وأكاديمية.

وذكر بلاغ، أصدرته إدارة المهرجان، أن فعاليات هذه الدورة ستتمحور حول تيمة “ذاكرة المستقبل، او كيف يمكن للسينما الاعلاء من تجارب المصالحة وثقافة السلم”، حيث ستكون هذه التيمة موضوع   الافلام الوثائقية الطويلة الدولية المتنافسة في الدورة، كما ستعطى الاولوية في باقي المنافسات للأفلام المشتغلة على نفس الموضوع.

وحسب نفس البلاغ، سيتنافس خلال المهرجان 9 افلام وثائقية، ونفس العدد في مسابقة الافلام الحكائية الطويلة، في حين سيتم عرض 16 فيلما حكايئا قصيرا، كما سيتم عرض   افلام في إطار مسابقة خاصة حول السينما وقضايا الزمن الراهن.

وأشارت إدارة المهرجان، أن الديبلوماسي والكاتب المغربي عبد القادر الشاوي، سيترأس لجنة الافلام الوثائقية، مرفوقا بأليخاندرا تريليس من اوروغواي، أتووالبا ليشي من فينيزويلا، جويل كالميت من فرنسا، نينو كيرداتسكي من جورجيا، هلين باندينتير من فرنسا، رافاييل كيريرو من اسبانيا.

أما لجنة الافلام الطويلة، فستترأسها المخرجة اليونانية كريستينا جيروجاني، ومعها ايكور ماناييف من أوكرانيا، جورج بالابانوف من بولغاريا، ديديي روسل من فرنسا، محمد نظيف من المغرب، هاني المصطفي من مصر، عبد الحميد بن عمارة من الجزائر.

في حين ستترأس المخرجة الاسبانية ماريا اغليسياس لجنة تحكيم الافلام القصيرة، ومعها فريق نسائي يضم كل من سناء موزيان من المغرب، لوليي فيرنيت الصنهاجي من فرنسا، ماريا أوخينيا هرننديس من كولومبيا، لوسيا دي كارفيلو من البرتغال، كلياني فليسا من اليونان، سعاد بوشناق من فلسطين.

أما لجنة تحكيم المسابقة الخاصة بالسينما وقضايا الزمن الراهن، فسيكون على رأسها الناقد المغربي عمر بلخمار، ومعه ثلة من السينمائيين والمفكرين والمؤرخين والسياسيين والحقوقيين سيتم الاعلان عن اسمائهم لاحقا.

وأفادت إدارة المهرجان أن الافلام الحكائية الطويلة ستتبارى على 4 جوائز وهي الجائزة الكبرى مارتشيكا، جائزة أحسن سيناريو، جائزة أحسن دور نسائي، جائزة أحسن دور رجالي.

وفي مسابقة الافلام الوثائقية الطويلة، عينت الجوائز في الجائزة الكبري لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، والتي سيطلق عليها هذه السنة جائزة ” ادريس بن زكري”، إضافة إلى جائزة البحث الوثائقي

في حين ستحظى الافلام القصيرة بجائزة “مطاحن صبا” التي تقدمها شركة “مطاحن صبا” الناضورية، أما المسابقة الخاصة سينال جائزة ” ذاكرة من أجل المستقبل”

تعليق فيسبوك

Comments are closed.