انتحار طفل بإغرم لعلام وشابة بالفقيه بن صالح يرفع عدد حالات الانتحار المسجلة بالجهة إلى 9 خلال مدة شهر ونصف

وضع طفل في الخامسة عشرة من العمر حدا لحياته شنقا حوالي الساعة السادسة من مساء اليوم السبت 18 فبراير الجاري بمركز اغرم لعلام بدائرة القصيبة التابعة لتراب إقليم بني ملال. الضحية ، المنقطع عن الدراسة ،قام بلف حبل حول رقبته وأحكم ربطه بغصن شجرة زيتون منهيا طفولته البريئة بطريقة مأساوية.وقد هرعت إلى عين المكان عناصر مركز الدرك الملكي والشرطة العلمية بحضور القائد الإقليمي للدرك الملكي بسرية بني ملال ، حيث تم فتح تحقيق لمعرفة الظروف والملابسات المحيطة بالنازلة ، كما تم نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال قصد التشريح وتحديد أسباب الوفاة.الحادث يأتي خمس ساعات فقط على حادث انتحار آخر شهدته مدينة الفقيه بن صالح حيث وضعت شابة في الرابعة والعشرين من العمر حدا لحياتها بعد أن ألقت بنفسها من سطح الطابق الثاني لمنزل أسرتها الكائن بحي أيت الراضي.وأفادت مصادر mfm أن الهالكة وهي حاصلة على شهادة الإجازة كانت تعاني من أزمة نفسية جراء عطالتها ، إذ كانت تخضع لحصص من العلاج النفسي .وأضافت مصادرنا أنها كانت تهدد بالانتحار مرارا حيث لم تنفع معها كل المحاولات لإقناعها بالعدول عن ذلك ، لتقدم على الأمر منتصف يوم السبت 17 فبراير ملقية بنفسها من على سطح منزل الأسرة ، حيث أصيبت بجروح بليغة وكسور على مستوى الرأس والصدر ليتم نقلها على متن سيارة إسعاف صوب المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح ، إذ فارقت الحياة وهي في الطريق إليه.الواقعة استنفرت مصالح الشرطة التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن التي فتحت تحقيقا في الموضوع ، في حين تم وضع جثة الهالكة بمستودع الأموات قصد المتعين ، في انتظار إجراءات التسليم والدفن.الحادثان يأتيان أقل من 48 ساعة على حادث انتحار تلميذة في السابعة عشرة من العمر شنقا داخل منزل أسرتها بحي الضو بمدينة وادزم ، ووفاة طفلة في الثالثة عشرة من العمر بجماعة لكريفات بضواحي الفقيه بن صالح جراء مضاعفات محاولة انتحار سابقة لها عن طريق تناول مبيد للحشرات.وهو ما يرفع عدد حالات الانتحار المسجلة على مستوى جهة بني ملال خنيفرة إلى 9 منذ مطلع السنة الجارية 2018 ،بعدما تم تسجيل 71 حالة انتحار بالمنطقة خلال السنة المنصرمة2017  .

عبد المجيد تناني / بني ملال

تعليق فيسبوك

Comments are closed.